إعلان

أبرز 10 مواقف مزعجة تواجهك في المطاعم

نسينا المطاعم بسبب الجائحة
نسينا المطاعم بسبب الجائحة
A+ A-
غابت عن أذهاننا المطاعم بشكل رهيب خلال فترات الحجر والاغلاق وإعادة الفتح. استعضنا عن ذلك بغداء على الشرفة ومشروب في غرفة الجلوس ليلاً. ولكن رغم هذا الحنين للذهاب إلى المطعم، إلا أن هذه العلاقة ليست خالية من العيوب الصغيرة التي جعلت هذه العلاقة سامة ولكن لسوء الحظ ، هي موجودة. وأنا أعلم أنك تعرفها بمعظمها ولكن دعنا نعددها: 
1. المطاعم التي لم تعد تقدم خدماتها كالسابق
 
أثرت الأزمات التي لحقت بلبنان بخدمة المطاعم وخاصة التي عادة ما كانت تنقذنا في وقت متأخر من الليل حين يضربنا الجوع. وهرباً من تردي نوع الخدمة ألغت بعض المطاعم خدمة الدليفري بسبب الشح في مادتي المازوت والبنزين وأقفلت أبوابها باكراً. 


2. عندما يحضرون الفاتورة ولكن عليك الانتظار للدفع
 
في نهاية وجبتك تسأل عن الفاتورة ويستغرق النادل وقتًا طويلاً لإحضارها إليك. منطقيًا بما فيه الكفاية، ترغب في الدفع على الفور، ولكن يبدو أنه ليس أولوية. لذا انتظر. انتظر وقتا طويلاً. عندما تتعب من الانتظار حاول أن تذهب إلى الصندوق ولا تنس أن تضع بقشيشاً، لا تتحجج بالانتظار أيها البخيل.
3.ما تراه من الصور مختلف عن الواقع
عندما تطلب معكرونة السباغيتي وترتقب وصول طبق ضخم، تجد صعوبة في احتواء حماسك. وبعد ذلك، عندما يضع النادل الطبق أمامك، تدرك الخداع. حيث تبدأ بالبحث عن المعكرونة المفقودة في هذا الطبق الذي يبدو كصحراء خزفية.


4. عندما لا تنجح في جذب أنظار العامل وأن تريد فقط كوباً من الماء

منذ اللحظة التي يقدم فيها النادل طاولتك، وبعد ذلك يضع لك الطعام، لا يكترث لك تماماً. أحياناً، ينساك وأن تحاول لفت انتباهه كمن يودع شريكه عند درج الطائرة. لقد سمعت في التلفاز أنه لا يجوز النصفيق ولا التصفير ولا حتى مناداته بكلمة "

Garçon

" ماذا عساك أن تفعل؟!.
 
5. الطاولات قريبة للغاية من بعضها البعض
 
 عندما يرغب المطعم في توظيف عدد أقل، غالبًا ما تكون الطاولات قريبة من بعضها البعض. قريبة جداً. لدرجة أنك لا تجرؤ حقًا على التحدث حتى لا تزعج جيرانك على الطاولة. ولكن بعضهم سيستخدمون الكاتشاب والملح عن طاولتك. 

6. طبق الجار الذي يبدو دائمًا أفضل من طبقك
بغض النظر عما تطلبه، فأنت تعلم أن وجبتك ستكون أسوأ من الشخص المجاور. لديك حظ سيئ وهذه هي الحال، عليك أن تتقبلها. أنت تأكل طبقك المتوسط، وتبتلع دموعك وتقول إنه كان جيدًا جدًا عندما يسألك النادل عما إذا كان كل شيء يسير على ما يرام. أما جارك فتراه يتلذذ ويتمتع بحبات البطاطا المقلية الذهبية، أما طبقك فتشعر أنه مقلي بزيت سيارات. 


7. الأطباق التي لا تصل إطلاقاً في نفس الوقت
 
عند الذهاب إلى المطعم عليك أن تتقبل فكرة أن جميع الأطباق لا تأتي في نفس الوقت. كما لو كان عن طريق الصدفة، فأنت دائمًا آخر من يتم تقديم طبقه إليه. وأحياناً يصل طبق السلطة ومن ثم الحمص وورق العنب وتأكل وتشبع، وفي النهاية يصل طبق اللحم المشوي وتتذكر بأنك ستدفع ثمنه وما من لحم مدعوم السعر في بيروت، لن تجرؤ على طلب توضيبه كي تأخذه معك فهو عشر قطع من الدجاج واللحم وسيخ كفتة. 

8. الموظف الذي يزيل كأسك عندما يتبقى بضع قطرات من النبيذ
إذا دفعت مقابل كأس من النبيذ في مطعم، فهذا يعني أنني أنوي احتساء كل رشفة حتى آخر قطرة. لذلك من المحتم أن يكون الأمر مزعجًا للغاية عندما يأخذ النادل كوبك بعيدًا عنك عندما يكون هناك على الأقل ثلاث أو أربع قطرات فيه. من قال له أن يفعل هذا، أشعر بأني بحاجة أن أبرّحه ضرباً. 
 



الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم