إعلان

5 استخدامات لهاتفك الذكي القديم بدلاً من التخلص منه

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
من المؤكد أنك إذا دخلت غرفة ما، وفتحت آخر درجٍ في الخزانة، من المتوقع أنك ستجد هاتفين على الأقل لا يُستخدمان، وهذا يعود إلى التجديد الذي يحبّذه الشخص في تغيير هاتفه كل فترة أو قد يضطر إلى التغيير بعد أن يتعرض هاتفه السابق للكسر أو ما شابه. 
 
هو أمر مزعج أن تضع شيئاً باهظ الثمن في الدرج من دون استخدام، وبالطبع تخشى أن ترميه فهو باهظ، فأنت تقع في دوامة "بكبّو أو بخليه؟ إلّا ما عوزو شي نهار". والآن إليك بعض الاستخدامات لهاتفك القديم المرمي في الدرج بدل التخلص منه:
 
1- الاحتفاظ به كهاتف احتياطي 
 

لا بأس في أن تكون قديم الطراز عندما يتعلق الأمر بهاتفك المحمول، حيث يمكنك دائماً الاستفادة من هاتف احتياطي في حقيبة سفرك، لأنه "اسآل مجرّب"، لا شيء قد يفسد رحلتك تماماً سوى الهاتف الذكي المكسور أو المسروق أو المفقود.

 

2- جهاز تحكُّم إضافي

هل اكتشفت أن الهواتف الذكية يمكن استخدامها باعتبارها أجهزة تحكُّم من بعد لأجهزة التلفاز؟

فعوضاً عن "السايب" كما يسمونه في المنزل الذي يبقى ضائعاً أو تحت الأريكة، أو في الحمام، أو يذهب ليصبح في بيت الجيران دون سبب، فهوايات جهاز التحكم أن يضيع، أصبح بإمكاننا استخدام الهاتف القديم كجهاز تحكم عن بعد بعد تنزيل التطبيق المناسب مع نوع التلفاز.
3- مخزن الألعاب
هاتفك القديم يمكنك أن تضع عليه ألعاباً لتمضية الوقت والتسلية، فبعض الألعاب تكون سهلة التحميل على هاتف من حساب آخر، بالإضافة إلى أنه يمكنك تنزيل ألعاب لا تحتاج إلى الإنترنت للعب أثناء جولتك في الباص ربما.
4- الهاتف الأول للأطفال

بالحديث عن الأطفال الصغار، قد يكون هاتفك القديم أمراً رائعاً لهم، إذ يمكنك تنزيل الألعاب والتطبيقات التي تريد أن يستخدمها طفلك، وتفعيل خاصية الرقابة الأبوية، ثم تعطيه الجهاز.

5- مخزن للصور والمعلومات المهمة
وهو الأمر الأكثر شيوعاً في ما يتعلق بالهواتف المرمية في الدرج، حيث إن الهواتف القديمة تكون مخزناً للصور التي لا نريد تلفها بالإضافة إلى الأرقام والأغاني أو المعلومات المهمة، فيكون الهاتف القديم بمثابة مخزن ثمين.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم