إعلان

البطاطا المقلية: قصتها وتاريخها؟

محمد شهابي
محمد شهابي
بطاطا مقلية
بطاطا مقلية
A+ A-
البطاطا المقلية أو الـ French Fries واحدة من الصحون الشهية على مائدة الطعام، ولكن هل منكم من يعلم تاريخ البطاطا المقلية وكيف اكتشاف هذا الصحن الشهي.
تعرف البطاطا المقلية بلونها الذهبي الرائع، وطعمها المميز، كما يمكن إضافة نكهات عليها إلا أنّ الشائع منها هو قليها بالزيت النباتي وإضافة الملح إليها.
 
تعود جذور البطاطا المقلية إلى القارة الأوروبية، إذ تتنافس 3 دول على تبنيها ونسب اكتشافها إليها، وهي:
 
1- فقراء بلجيكا
عام 1680 ميلاديًا، عصفت ببلجيكا عاصفة ثلجية قوية، الأمر الذي أدى إلى تجمد الأنهار، وأصبح من الصعب الصيد منها، وعندما كان السمك الوجبة الأساسية لعامة السكان خاف السكان من الموت جوعًا.
 
وعند ذلك استعاض البلجيكيون وجبة السمك بأصابع البطاطا المقلية، ليكتشفوا بذلك واحدة من الصحون الأشهر في العالم.
 
لكن المؤرخين يختلفون في ما بينهم حول تاريخ هذه القصّة، إذ يعتقد قسم منهم أنّ البلجيكيين لم يكتشفوا الصحن ذاك إلا مع بدايات القرن الثامن عشر.
 
 
2- مدارس الطبخ الفرنسية
أما في فرنسا، فيكذبون القصّة البلجيكية، وينسبون اكتشاف البطاطا المقلية إليهم، حتى أنّ اسمها بالانكليزية أضحى متعارفاً عليه بالـ French Fries، لما في ذلك من دلالة على قوّة الرواية الفرنسية.
 
وينسب الفرنسيون البطاطا المقلية إليهم، عبر دلالات تعود بكتب الطهي الفرنسية المشهورة لديهم، إذ ذكر الشيف الفرنسي المشهور Hanore Julien في كتابه الذي صدر عام 1680 البطاطا الفرنسية فيه، وذلك يدلّ على أنّ الفرنسيين اكتشفوا البطاطا المقلية قبل البلجيكيين.
 
إلا أنّ قصة أخرى في فرنسا أيضًا، تدحض الرواية الأولى، فالبطاطا بشكل عام كانت محرمة في فرنسا، إذ ساد الاعتقاد أنها تؤدي إلى كثير من الأمراض بسبب شكلها غير المحبب حينها، الأمر الذي أدى إلى حظر زراعتها من البرلمان الفرنسي عام 1748.
 
إلا أنّ فضل اكتشافها يعود إلى أنطوان أوغسطين بارمينتييه والذي كان صيدلانيًا في الجيش الفرنسي، وعند أسره تمّ إعطاؤه البطاطا كغذاء له في السجن، ما دفعه إلى التأكد أنّ المفاهيم الفرنسية حول البطاطا محض أفكار مغلوطة.
 
وبعد الإفراج عنه، عمل بارمينتييه على تغيير تلك الفكرة في المجتمع الفرنسي، مما دفعه إلى تنظيم حفل عشاء حضره بنجامين فرانكلين والملك لويس السادس عشر والملكة ماري أنطوانيت وأنطوان لافوازييه، وكانت البطاطا المقلية الطبق الرئيسي.
 
هذا الأمر دفع بكلية الطب في فرنسا إلى الإعلان عن أنّ البطاطا صالحة للأكل عام 1772، إلا أنها لم تصبح شائعة في فرنسا إلا حتى عام 1785، فيما رواية أخرى تقول إنّ البطاطا المقلية لم تكتشف إلا في عام 1795.
 
 
3- شعب ألماني يكره الخضار
لتغيير تلك النظرة عن الخضار، حاول ملك بروسيا إقناع الألمانيين أنهم بتناولهم البطاطا سينقذون أنفسهم من المجاعة، بخاصة أنّ فكرة شائعة في ثقافتهم، اعتقدت أنّ البطاطا مقرفة لدرجة أنّ كلاب الشوارع حتى امتنعت عن أكلها.
 
وهنا عمد الطباخون إلى اختراع وجبة البطاطا المقلية ذات الشكل الجميل والرائحة الشهية والطعم اللذيذ، لجذب الناس لتناولها.
 
لكن لا يدعي الألمان نسبها إليهم، لكن هذه القصّة تؤكد أنهم لم يعمدوا إلى استيرادها من الخارج.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم