إعلان

القطة السوداء... رمز للخوف والحكمة عبر التاريخ

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لقطة سوداء
صورة لقطة سوداء
A+ A-
على الرغم من أنها حيوانات مسالمة ولطيفة، يعتقد كثر من الناس أنّ القطط السوداء نذير شؤم، فيما يعتقد آخرون أنها فأل خير عليهم. هذا الاختلاف نتيجته ثقافات وعادات شعوب اختلفت في ما بينها، فخرجت تلك النظريات.
 
يعتقد الأميركيون أنّ ظهور قطة سوداء أمامهم حظ سيّئ قد يصاحبهم ويؤثر على كامل نهارهم، فيما يعتقد البريطانيون أنّ القطة السوداء رمز للخير.
 
وإذا عدنا قليلًا للوراء، فإننا نجد أنّ الفراعنة قد عبدوا القطط، إذ إن إلهتهم "باشت" المعروفة والمشهورة برأس القطة أغنى من أن تعرف، كذلك اعتقد الفراعنة أنّ لآلهتهم تسع أرواح في ربط لحياة القطط كما يعتقد، وحين كانت قطة سوداء تموت في مصر، كان يجري تحنيطها، إذ اكتشفت بقايا مئات القطط السوداء في مقابر في مصر.
 
الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، إذ تعمقت الشعوب أكثر في تفاصيل وألغاز وتخيلات تعتقد بأن القطط السوداء هي عفاريت أو حيوانات تتلبسها الجن والشياطين. كذلك عمدت بعض الشعوب في السابق إلى حرق القطط السوداء في تعبير عن طرد الأرواح الشريرة وحماية محاصيلها، وكذلك في تعاليم السحر والشعوذة إذ تستعمل وتستخدم القطط كثيرًا خاصة في أنشطة استعمال دمائها.
 
نستنتج من كلّ تلك الأمور طبيعة الراحة النفسية للشعوب وما قد يؤثره على فهمها وتعاملها مع الأمور والأحداث، فإن ظهرت لك قطة سوداء ومن ثمّ كان حظك سيئًا سيؤثر ذلك على فهمك وربطك للأمور ببعضها البعض. 
 
الأكيد أنّ القطة حيوان أليف ومحب للغاية، أما لمن يمتلك قطة سوداء اللون، فهو شخص محظوظ، فاللون الأسود لدى القطط يعتبر من الألوان الثلاثة الأساسية لها، بالإضافة إلى اللونين الأبيض والأحمر. 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم