إعلان

لماذا تغرد الطيور باكرًا؟

المصدر: صيحات
ياسمين الناطور
صورة طائر
صورة طائر
A+ A-

يعتبر كثر أنّ زقزقة العصافير أمر مسل وفيه طرب للأذن خاصة في الفترة الصباحية، حيث تعمد الطيور إلى الغناء عبر إخراج الألحان الموسيقية المتنوعة من فمها، فيما يعتبرها آخرون أمرًا مزعجًا. في هذا المقال سنرصد السبب الذي يدفع العصافير إلى الزقزقة، فتابعونا. 

 

 فقد قام مجموعة من علماء الطيور بدراسة لاكتشاف أسباب تغاريد العصافير، وتبين لهم وجود 9600 نوع من الطيور في العالم، النصف منها فقط يغرد كل صباح، كما أن الإيقاع والترنيم الذي يقوم به كل طائر يختلف عن الآخر، تبعًا لاختلاف الفصيلة.

 
 
 
 واتضح للعلماء أن السبب في ذلك، يعود لقيام العصافير بالتحدث إلى بعضها البعض، بالإضافة إلى منافسة تجري بينهم، فيقوم كل فصيل منهم بجذب أقربائه وأصدقائه من ذات الفصيل من باب إثبات الوجود والعدد.
 
  
 
أما السبب الثاني، فهو يعود لحبّ العصافير للاستماع إلى صوتها وإسماعه للجمهور أيضًا، وهي تعتبر أن أنسب وقت للقيام بذلك خلال فترة الصباح الباكر، حيث تكون الضوضاء والضجيج منخفتان، مما يجعلها تسمع صوتها بكل رخاء.

 

 
 

 السبب الأخير، يعود إلى بداية موسم التزاوج، فوجد العلماء أنّ التغريد يقل في هذه الفترة، لأنها تكون مشغولة بإخصاب الصغار.

 
 
 
ومن أشهر الطيور التي تغرد صباحاً، طائر الشحرور، أبو الحناء، والنمنمة، ومنهم من يغرد أثناء الطيران ومنهم أثناء وقوفهم على أغصان الأشجار.
 
 
 
والآن عرفتم سبب زقزقة العصافير، عالم الطيور مليئ بالأسرار وأيضًا تحكمه قوانين وعادات، لذلك استمتعوا بهذا العالم الذي يضيف بهجة وألحانًا منذ الصباح الباكر.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم