إعلان

"عادات مضحكة نقوم بها "تحت الدوش

المصدر: ريم نعمة
لحظات مضحكة
لحظات مضحكة
A+ A-

بالتأكيد لا يمكن الاستغناء عن الاستحمام، لكن هل سمعت يوماً أن له عادات مضحكة في بعض الأوقات، ومن غير الممكن التخلّي عنها؟!

فقد اعتدنا دوماً في هذه اللحظات أن نُحول الدوش إلى "ميكرفون" والصابون والشامبو إلى "جمهور"، ولا يمكنك إنكار ذلك .

ومن أبرز هذه العادات:

الغناء والرقص

 

كل منَّا يُصبح نجم الروك في الحمّام، سواء أكان لدينا صوت جميل أم لا. نحن نحبّ أن نستمتع بتخيّلنا لهذه اللَّحظة.

بعد أن نضع الشامبو نتذكّر عدم وجود مياه ساخنة

 

نقع بهذا الفخ دائماً، ونزداد غضباً إن حصل هذا الموقف في فصل الشتاء، لأننا سنضّطر إلى إكمال استحمامنا بالماء البارد.

نلعب بالصابون

على ما يبدو أن الرسم بالماء والصابون على الجدران والزجاج يجعلنا نكتشف أننا نمتلك مواهب فنيَّة.

إدخال الهاتف

 

لا يوجد شيء غريب في الموضوع، فالهاتف يرافقنا أينما كنا.

البكاء

 

آثار الدموع تظهر، وكذلك البكاء، سواء أكان البكاء تحت الماء أم فوقه، لذا لا تلجأ إلى هذه الحيلة لكيلا يدرك أحد أنّك حزين!

نسيان الأغراض

الحظ الجميل يتمثّل بوجود أحد أفراد عائلتك في داخل المنزل حين تنسى الملابس الداخلية وإلاَّ ستضطر إلى الخروج مبللاً!

نلتقط صوراً

مثلما نرغب بالتقاط الصور المثيرة في المسبح تحت الماء، سنفعل ذلك أيضا ً خلال الاستحمام!

أمّا إذا كنت من نوعية الأشخاص المتسرّعين في كلّ شيء فلن يأخذ وقت استحمامك سوى ٥ دقائق.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم