الثلاثاء - 04 تشرين الأول 2022
بيروت 28 °

إعلان

25 مهندساً تراثياً يرفضون هدم الأهراء حفاظاً على الذاكرة... والمسؤولون "لا تندهي ما في حدا"

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
أهراء مرفأ بيروت كما بدت ظهر السبت (نبيل اسماعيل).
أهراء مرفأ بيروت كما بدت ظهر السبت (نبيل اسماعيل).
A+ A-
من له أذنان فليسمع: منذ أواخر نيسان الماضي إلى اليوم جرى تحرك لافت جداً لتجمع من 25 خبيراً هندسياً وتراثياً في إطار الحملة التضامنية لحماية أهراء القمح في مرفأ بيروت. وقد سار هذا التحرك باتجاهات عدة؛ أهمها إعداد تقرير علمي من قسمين: أولهما هندسي فني يشدد على أهمية المحافظة على الأهراء عموماً ولاسيما من حيث مكانتها التراثية والمعمارية والمحافظة عليها كجزء لا يتجزأ من الذاكرة الجماعية، وثانيهما، نفسي تعرض فيه المتخصصة في علم النفس الدكتورة ريتا الشباب أهمية بقاء هذا المعلم بالنسبة لأهالي الضحايا، وأهمية تثقيف الصغار والتلامذة على ما حصل في هذا الموقع لتنشيط ذاكرتهم لتفادي عودة عقارب الساعة إلى الوراء. كاميرا "النهار" مباشرة على الأهراء التي قد تسقط في أيّ لحظة!  كلام واضح جداً في الشق الهندسي التراثي، وهو صلب موضوعنا ذكرته المهندسة والمرممة ناتالي شاهين، التي تحدثت بإسم التجمع المذكور، "منوهة بالتعاون الوثيق بين الأطراف كلها في هذه الحملة، بدءاً من نقابة المهندسين، وصولاً الى لجنة أهالي ضحايا انفجار المرفأ، مروراً بممثلين عن سكان المناطق المتضررة، وممثلين عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم