الأحد - 26 أيار 2024

إعلان

القداس الجنائزي لإله الموسيقى موزار يجدّد الحياة في بيروت المغلوب على أمرها

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
تصوير نبيل إسماعيل.
تصوير نبيل إسماعيل.
A+ A-
تردد أول من أمس صدى القداس الجنائزي لموزار في كنيسة مار يوسف للآباء اليسوعيين في شارع مونو - الأشرفية مع محتوى المشاعر المشبعة بتجدد الحياة إيماناً منا بأن المسيح يمنح الحياة لا بل هو نفسه الحياة، والذي نتشارك معه يومياً إنتصاره على الموت من خلال قيامته المجيدة...يواكب مهرجان "بيروت ترنّم" النمط المضطرب لحياتنا في لبنان ومحيطه المتأرجح بين غضب الطبيعة وواقعه السياسي المأزوم من خلال الموسيقى، وتحديداً القداس الجنائزي لموزار.  "المحطة الموسيقية هي تحية للموجوعين والمنسيين في محيطنا، بدءاً من ضحايا انفجار مرفأ بيروت وصولاً الى ضحايا الزلزال المفجع في كل من سوريا وتركيا"، وفقاً لما ذكرت رئيسة المهرجان ميشلين أبي سمرا في كلمتها، مشيرة الى دور الموسيقى وتحديداً في هذا القداس الجنائزي في تقريب المسافات بين الناس من خلال تنظيم المهرجان بالتعاون الحثيث مع أوركسترا العازفين الاوروبيين الشباب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم