الخميس - 05 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

معرض "همسات دافئة" لـLT Gallery الأول بعد الانفجار... "عيدية" وصرخة أمل من الرينغ (صور)

المصدر: "النهار"
جودي الأسمر
جودي الأسمر
داخل صالة العرض.
داخل صالة العرض.
A+ A-

تحت عنوان Warm Whispers (همسات دافئة)، أطلق LT Gallery اليوم معرض العطل السنوية المستمر حتى الأحد 5 كانون الثاني 2021. رمزيات غزيرة داخل الحدث. ليس هامشيًا أن يطلّ المعرض من موقعه على جسر الرينغ الذي اتّخذه الشّباب نقطة أساسية ليطلقوا حماستهم للتغيير وصوتهم المرفوع ضدّ البشاعة الطاغية خلال ثورة 17 تشرين. في قلب الاختناق، شباب يخوضون من خلال فنّهم الرديف للجمال، فعل ثورة خلّاقاً ضدّ الأدوات البائدة التي تضيّق الأمل، ضد كلّ ما هيّأ لتدمير بيروت، وضدّ السقوط الحر لهذا التدمير في انفجار 4 آب الذي أحدث أضراراً فادحة بالمعرض. ثورة جديدة على البشاعة نواكب فاعليتها اليوم من خلال اللوحات والصور والتثقيف الفني. 

في نسخته السنوية الثانية، يتعاون المعرض مع Banzy Gallery، ويركز على أعمال حصرية لفنانين وتشكيليين مقيمين ومواهب لافتة أمثال منصور الهبر وتشارلز خوري وسيمون مهنا وفاطمة مرتضى وطاهر جاوي وآني كركجيان وريان عيد وغيرهم. ويهتم بتقديم نوع فني جديد لمخزون الغاليري، مستضيفاً المصورتين الشابتين ليا سقيّم وميسا خوري.

 
 
 

عن خصوصية هذا العام، يشير مسؤول المعرض سيمون مهنا لـ"النهار"، إلى أن "هذا النشاط يسلط الضوء على التصوير (Photography) للمرة الأولى منذ إنشاء الغاليري، لأننا لاحظنا افتقاد لبنان الثقافة الفوتوغرافية، فأردنا أن يكون المعرض مقدمة للاعتياد على قراءة الصور الفوتوغرافية". 

تشتمل مساحة عيد الميلاد على إبداعات فنية أصلية صغيرة الحجم بأسعار معقولة، ومهيأة لاعتمادها هدايا في العيد.

"هدفنا الأول منذ افتتاح الغاليري هو الإضاءة على أعمال الفنانين اللبنانيين بشكل خاص في معارض داخل لبنان والخارج، وأن تكون الثقافية الفنية بمتناول الجميع لقاء أسعار مقبولة، وهذا ما لا نحيد عنه هذه السنة"، يتابع مهنّا.

إنّه "أوّل معرض بعد الانفجار الذي دمّر كلّ شيء. سيلاحظ الزائر أن  بعض المساحات لا تزال قيد الترميم".

يتغلّب المعرض على عائق آخر يبدو أنّ بقاءه طويل، عدوى كورونا، فحرص المنظمون على اعتماد المساحات الآمنة في عرض الأعمال، وحصر عدد الداخلين بثلاثة أشخاص حداً أقصى، مع اتباع كلّ قواعد التعقيم وإلزامية الكمامة.

مغامرة شبابية في بيروت التي تواصل كباشها مع الحداد والفقر والوباء. يستحق فنّانوها الاطلاع على أعمالهم وتشجيع إبداعات تخترق انكماش المشهد وبرودة هذه الأيام.

يفتح المعرض أبوابه من الساعة 9 صباحاً حتى 6 مساءً طوال فترة العرض.

 


 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم