الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

"النهار" حاورت هبة القواس بعد تسلمها رئاسة الكونسرفاتوار: الأولوية لنشر الموسيقى في لبنان كلغة تعيدنا إلى قيم الحياة

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
هبة قواس (نبيل إسماعيل).
هبة قواس (نبيل إسماعيل).
A+ A-
المؤلِّفة الموسيقية والسوبرانو الدكتورة هبة القواس، التي تسلمت قبل أيام رسمياً رئاسة مجلس إدارة الكونسرفاتوار وإدارته العامة خلفاً للدكتور وليد مسلّم، هي اسم علم، على درجة عالية من الثقافة والذكاء والقدرة على التعامل مع الأمور بحسب ظروفها وملابساتها، والانفتاح على مختلف الثقافات والفنون والمعارف الإنسانية بقديمها وجديدها، وضعت في أولوية برنامج عملها أن تنشر الموسيقى في أنحاء لبنان كلغة تعيدنا الى قيم الحياة. تدرك القواس، "ابنة" الكونسرفاتوار، الواقع الصعب جداً لهذا المرفق العام الذي انعكست الأزمة الحادة سلباً على موازنته بعد الانهيار القياسي للعملة الوطنية مقابل الدولار. ووفقاً لمعلومات "النهار" يسري في أروقة المعهد أن أقساماً عدة من الكونسرفاتوار باتت منذ أعوام "جزيرة مستقلة"، أي تدير نفسها بنفسها، مع الإشارة الى أن المحسوبيات السياسية والطائفية سمحت لأساتذة في المعهد بأن يلزموا أحد طلابهم بإعطاء حصتهم يما يضمن ملء فراغ غيابهم حتى عودتهم من عملهم أو مهمتهم في الخارج، إضافة الى أن بعض الأساتذة المدعومين من هذه الجهات لا يحتسب لهم أيام غيابهم عن التعليم في الكونسرفاتوار بسبب تلبية دعوة لهم للمشاركة في العزف في حفل موسيقي في الخارج، بينما يطبق عكس ذلك على من يفتقرون الى دعم سياسي وحزبي وديني من خلال حسم أجر أيام غيابهم عن التدريس في المعهد بسبب سفرهم للمشاركة في نشاط موسيقي خارج لبنان. في مكتبها في فرع الكونسرفاتوار في سن الفيل، عكست الرئيسة الجديدة للمعهد الدكتورة هبة القواس ومضة أمل في حديثها الى "النهار" كأنها تستعيد أغنيتها "لبنان عد أملاً"، التي ألّفت هي موسيقاها وكتب كلماتها شعراً السفير السعودي في لبنان سابقا الدكتور عبد العزيز خوجة، وقدمتها غناءً هذه السنة في المتحف الوطني في بيروت. بدت القواس على تماس مع صعوبات المرحلة الدقيقة في لبنان، وهو أحد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم