الجمعة - 12 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

غابات الأمازون البرازيلية تسجل عدداً قياسياً من الحرائق خلال أيار الماضي

المصدر: "النهار"
حرائق.
حرائق.
A+ A-
سجّلت البرازيل خلال أيار الماضي أكبر عدد من الحرائق في غابات الأمازون في شهر منذ 2004، والعدد الشهري الأكبر على الإطلاق في منطقة سيرادو، وفقاً لأرقام رسمية صادرة الأربعاء الماضي.

وقالت الهيئة الوطنية البرازيلية لبحوث الفضاء إنّ صور الأقمار الاصطناعية أظهرت اندلاع 2287 حريقاً في حوض الأمازون البرازيلي خلال أيار الماضي، بزيادة 96 في المئة مقارنة بشهر أيار عام 2021، ما يعزّز المخاوف بشأن مستقبل أكبر غابة مطيرة في العالم.

وهذا ثاني أعلى رقم يسجّل خلال شهر منذ 2004، حين أحصي 3131 حريقاً.

وفي منطقة سيرادو الاستوائية المتنوعة بيولوجياً إلى الجنوب من الأمازون، تم تسجيل 3578 حريقاً وفقاً لوكالة الفضاء، بزيادة 35 في المئة عن أيار 2021.

وهذا الرقم في شهر أيار هو الأعلى منذ بدء توثيق الحرائق في حزيران 1998.

واعتبر ناشطو البيئة هذه الأرقام دليلاً إضافيا على تزايد الحرائق وإزالة الغابات في عهد الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو.

وقال المدير التنفيذي للصندوق العالمي للحياة البرية في البرازيل، موريشو فويفوديتش للصحافيين إن "هذه الأرقام ليست بيانات بالمصادفة، بل هي جزء من اتجاه تصاعدي مستمر في التدمير البيئي في السنوات الثلاث الماضية نتيجة لسياسة حكومية مقصودة".

ويعتبر خبراء أن الحرائق في غابات الأمازون، وهي منطقة عازلة رئيسية ضد التغير المناخي، يتم إشعالها في شكل متعمّد لاستخدام الأرض لاحقاً في الزراعة وتربية المواشي.

وواجه بولسونارو المتحالف في شكل وثيق مع قطاع الأعمال الزراعية النافذ في البرازيل، انتقادات دولية بشأن الزيادة الحادّة في إزالة الغابات في منطقة الأمازون.

ومنذ أن تولّى بولسونارو منصبه عام 2019، زاد متوسط إزالة الغابات في منطقة الأمازون البرازيلية بنسبة 75 في المئة عن العقد السابق، وفقا للأرقام الرسمية.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم