الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

24... الموعد الفزّاعة أم "القدر"؟!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
دمار هائل في بلدة عيتا الشعب جرّاء القصف الإسرائيلي (أحمد منتش).
دمار هائل في بلدة عيتا الشعب جرّاء القصف الإسرائيلي (أحمد منتش).
A+ A-
ليس في تاريخ تجارب الشعوب والبلدان، أقله تلك التي "تنتمي" الى تصنيف العالم الثالث الذي نظن أنه تهاوى واقعياً بعدما انضمّت بلدان متقدمة في التمدن والتحضر الى ذاك العالم، من ذاق ولا يزال يتذوّق قسراً كاللبنانيين الطعم المرّ لحشرهم في خانة مواعيد زمنية تهوّل عليهم بسوء المصير أو بغامض المصير. قصة اللبنانيين مع المواعيد المشؤومة تاريخيّة وقديمة تضرب عميقاً في أرشيف مليء بكل ما ينضح مؤامرات واقتتالاً واحتلالاً وقتلاً واغتيالاً وتصفيات الى محطات ضخمة من مسارات التعثر والانهماك الدائم في البحث عن استقرار "ذهب مع الريح" ولم يعد منذ محطة تاريخيّة هي الأشدّ شؤماً في 13 نيسان 1975 صارت بمثابة القاطرة القدرية القاتمة لما تبعها من محطات "شقيقة" مماثلة ومتناسلة حتى يومنا الحالي وما "سيليه" تباعاً.هذا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم