الأحد - 14 نيسان 2024

إعلان

ميلوني اعتذرت في كانون وأتت في آذار... الخشية من الحرب ودعم لمواجهة أعباء النزوح

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الرئيس ميقاتي يستقبل نظيرته الإيطالية جورجيا ميلوني في السرايا (نبيل اسماعيل).
الرئيس ميقاتي يستقبل نظيرته الإيطالية جورجيا ميلوني في السرايا (نبيل اسماعيل).
A+ A-
بعد تأجيل فرضته ظروف أمنية وخاصة، حطت طائرة رئيسة وزراء إيطاليا جورجيا ميلوني في مطار رفيق الحريري الدولي أول من أمس في زيارة قصيرة، استهلّتها بلقاء رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الذي استقبلها على أرض المطار وكانت لهما محادثات مشتركة في السرايا الحكومية، لتنتقل بعدها أمس إلى بلدة شمع حيث تفقدت الكتيبة الإيطالية العاملة ضمن قوات الطوارئ. وكما هو معلوم، تأتي هذه الكتيبة في المرتبة الثانية كواحدة من أكبر الوحدات التي يتجاوز عدد عناصرها الألف، مما يضفي على الزيارة البعد الأهم فيها، من دون إغفال البعد السياسي الذي تمثل بالرسائل التي حملتها ميلوني إلى لبنان، وهي في الواقع لا تختلف عن فحوى الرسائل التي يعكف المسؤولون الدوليون على إبلاغها للسلطات اللبنانية منذ اندلاع حرب غزة. تأتي الزيارة أساساً تلبية لدعوة من ميقاتي الذي كان له لقاء مع ميلوني على هامش مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة في شأن تغير...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم