الخميس - 18 نيسان 2024

إعلان

في 50 سنة على العدد الأول من "السفير" غابت الصحيفة وحضر طلال سلمان ساخراً

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
احتفال جريدة "السفير" بالعيد الخمسين لصدورها الأول.
احتفال جريدة "السفير" بالعيد الخمسين لصدورها الأول.
A+ A-
هو الحزن يخيّم على المكان. "منتدى السفير" يشبه "بيت بيروت" يحفظ ذاكرة الحرب. كآبة في المكان، لم يتمكن الاحتفال من ان يزيحها. حتى الشريط الذي يؤرخ لمسيرة طلال سلمان في تأسيسه "السفير"، والذي كان عرض في العام 2019، حين تكريمه في منتدى الاعلام العربي في دبي، بدا فيه سلمان حزينا، يحمل على كتفيه تعب الايام الطوال التي اعاد التذكير بها، او عرف بها من لم يعرف مسيرته. لم يخف ماضيه، ولا اُخذ بالنجاحات التي حققها، لانه لم يكن متفائلا بمستقبل الصحافة. حياته لم تكن سهلة حتى في ايام عز "السفير". وقد اضاء عليها بنفسه، من دون افساح المجال امام من عرفوه، ان يعلقوا، ولو بحب، او ان يضيئوا على محطات يعرفونها. اخيرا، اقفل سلمان "صوت الذين لا صوت لهم"، فغاب صوته ايضا، وحجز في حنجرته كل الكلام.امس، وفي غياب ثنائي، احتفلت جريدة "السفير" بالعيد الخمسين لصدورها الاول في 26 اذار 1974، وبذكرى غياب ناشرها ومؤسسها....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم