الخميس - 22 شباط 2024

إعلان

كتاب مذكرات جاريد كوشنر صهر الرئيس ترامب في البيت الأبيض: ذئاب سياسية تنهش بعضها بين جدران مغلقة

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر (أ ف ب).
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر (أ ف ب).
A+ A-
هل تذكرون جاريد كوشنر؟ لابد أن النسيان أصاب الجزء الكبير من الشهرة التي رافقت بروز هذا الإسم في عهد عمه (والد زوجته إيفانكا) الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب. في آب المنصرم (2022) صدر كتاب مذكرات كوشنر (الطبعة الإلكترونية- HarperCollins Publishers. FIRST EDITION )عن الفترة التي أمضاها كمستشار رئيسي في البيت الأبيض أمسك بملفات تتجاوز استثمار ديانته اليهودية وعائلته الثرية ذات العلاقة العميقة جدا والمؤيدة بلا نقد أو أسئلة لإسرائيل و تتخطى الاهتمام المتصل بمنطقة الشرق الأوسط والعالم العربي إلى ملفات دولية هامة جدا لكل الولايات المتحدة الأميركية مثل العلاقة (التجارية التكنولوجية والتنافسية مع الصين) واتفاقيات تنظم االعلاقات التجارية والاستثمارية مع الجارتين كندا والمكسيك. بل حتى ملفات تتناول أوضاع السجون الأميركية.جاريد كوشنر شاب يهودي مؤمن وممارِس هذه هي السمة الشخصية التي تتجلّى بلا مواربة منه في كل الكتاب وتنتقل إلى صلب نظرته لإسرائيل والصراع الفلسطيني معها. لكن مهلاً لسنا هنا أمام صهيوني متعصّب من النوع الذي لا يستحق الاهتمام بانتمائه بل هو كحالةفكرية وسياسية جدير بالدرس ومحاولة الفهم لهذه النماذج التي تعج بها اليهودية الأميركية والعالمية.السمة الثانية حسب تعريفه بنفسه أنه ابن ملياردير نيويوركي سيصطدم في سن مراهقته بحكم بسجن والده لمدة سنتين إثر قضية احتيال في وثائق مالية في دعوى رفعها عليه بعض شركائه. وسينقل بصراحة كيف روى له والده وهو يدخل سجن مونتغومري الفدرالي في ولايةألاباما أن أحد الحراس همس في إذنه أنهم هنا في هذا السجن يحبون تدمير الميليارديرية (أو المعنى المبتذل لكلمة Fuck) وحرفيا قال الحارس لوالده وهو يُدخله إلى زنزانته: "Welcome. They love to fuck billionaires in here.”نفهم من هذه الرواية وغيرها عن آخرين سمة مهمة أخرى لرونالد ترامب كرجل أعمال وهو أن بيئته هي بيئة أغنياء اعتاد العديدون منهم على دخول السجون في دولة القانون الأميركية. ونفهم أكثر أن محيط هذا الرئيس الأميركي الاستثنائي (بالمعنى السلبي) هو بيئة تعج بأغنياءكبار بعضهم سَفَلَة.السمة الأهم لهذ الكتاب كشهادة على مرحلة هي حجم الصراعات التي كانت تعتمل بين الشخصيات وفرق العمل المحيطة بترامب في البيت الابيض. بعد قراءتي لهذ الكتاب أظن أنه تجاوز في الأهمية كتابَيْ الصحافي الأميركي الشهير بوب وودوورد عن " البيت الأبيض في عهدترامب" و"خوف"وحتى كتاب جون بولتون الذي انشق عن ترامب ( أو طرده ترامب)بعدما عيّنه مستشاراً للأمن القومي. وهذا طبيعي حين تصدر الشهادة عن شخص كجاريد كوشنر هو بهذا القرب من سيد البيت الأبيض.فعلاً كان هناك مناخ صراعات بل اضطرابات وحتى تفتّت حول ترامب ربما لا سابقة له على الأرجح في تاريخ الرؤساء الأميركيين. معاونون للرئيس على أعلى المستويات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم