الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

طلب باسيل من "السيّد" موعداً مع فرنجية لإبلاغه رفضه رئاسته!

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
حشود تودّع عون.
حشود تودّع عون.
A+ A-
يوم قام وفد من "التيار الوطني الحر" برئاسة رئيسه النائب جبران باسيل بزيارة رئيس مجلس النواب، الأخيرة على الأرجح له قبل انتهاء ولاية مؤسّسه (الجنرال) ميشال عون، تصرّف الأول بهدوء وتعقّل غير معروفين عنه كثيراً. فأثار معه موضوع الحوار الذي قرّر إجراءه من أجل توفير ظروف تسمح بانتخاب رئيس للبلاد تلافياً لخطر كبير عليها. كان ردّ بري: "أنا أحترم رئيس الجمهورية، وطالما هو يشغل هذا الموقع فأنا لن أبادر الى شيء من أجل تسهيل انتخاب رئيس جديد يخلفه بعد أيام. وما دام هو يشغل الرئاسة فنحن "ما فينا نعمل شي". بعد انتهاء الولاية، وذلك صار قريباً جداً، نجري حواراً ونعمل ما نستطيع من أجل تلافي الشغور". ويوم زار وفد من "التيار الوطني الحر" النائب محمد رعد رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النيابية الممثِّلة لـ"حزب الله" حليف "الجنرال – الرئيس" ورئيس تياره للبحث في طريقة تجنّب لبنان الشغور الرئاسي، قال رعد: "يا جماعة ليس لأحد أو لحزب أو لجهة أكثرية في مجلس النواب في هذه المرحلة. مَن لهم حظوظ في التربّع على سدّة الرئاسة سليمان فرنجية ومعه قائد الجيش العماد جوزف عون ونحن لا نمانع به. عليكم أن تعرفوا كيف تختارون واحداً منهما. يا هيدا يا هيدا. وإذا حصل ذلك يفوز أحدهما". إلا أن رعد قال أمراً آخر مهماً في الإجتماع هو: "لماذا لا ترشّحون أحداً من التيار؟". إستنتج الوفدان أن رئاسة جبران غير مستحبّة عند رعد، أي عند حزبه، لأن أحداً منه لا "يفتح على حسابه" مثل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم