الأحد - 27 تشرين الثاني 2022
بيروت 21 °

إعلان

ميقاتي في غرفة انتظار ولادة حكومته يستدرك تداعيات سياساتها المالية

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الرئيس نجيب ميقاتي (أ ف ب).
الرئيس نجيب ميقاتي (أ ف ب).
A+ A-
انتهت المسرحية الهزلية التي كان مسرحها المجلس النيابي بأداء مستفز تنافس على بطولته اركان الموالاة والمعارضة والتغيير على السواء، ولم تنته مفاعيلها السلبية المرتقب ان تتفاقم في القابل من الأيام، بعدما تأكد بما لا يقبل الشك أن ملف الانتخابات الرئاسية طُوي في المدى المنظور، وان لا دعوات قريبة من رئيس المجلس نبيه بري، الممسك بزمام الدعوة، طالما ان شرط التوافق على المرشح الرئاسي الذي ربطه بالدعوة لم يتوافر بعد، وليس في الأفق القريب ما يشي بإمكانية الوصول اليه، سيما وان الخارج المعني المباشر بهذا الاستحقاق لم يقل كلمته. والمعلوم ان أي رئيس مقبل للجمهورية لن يكون صنيعة انتاج محلي بحت، وهو ما دأبت عليه كل الاستحقاقات الرئاسية، وأن الضوء الأخضر للانتخاب لم يطلق بعد. والسؤال هل يعود الملف الحكومي الى دائرة الضوء مع تراجع أولوية الرئاسة، او ان الشروط الأخيرة للعهد التي فرملت إيجابية حذرة برزت قبل أسبوع ستستكمل مسارها، واضعة البلاد على خطى سريعة نحو الفراغ التام؟لم يبرز...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم