الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

الاستحقاق الرئاسي يخرج عون عن طوره: من هم "أولاد الحرام" مثيرو الفتنة؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
عون.
عون.
A+ A-
لا تشير المواقف الصادرة عن قصر الرئاسة في بعبدا، أو عمّن يدورون في فلك الرئيس، إلى أن العبور الى الاستحقاق الرئاسي سيكون آمناً وسلساً ومستنداً الى مندرجات الدستور. ذلك أن البيان الأخير الصادر عن بعبدا والنبرة الحادّة التي شنّ بها معدّوه حملة شعواء بمختلف الاتجاهات تشي بأن سيد القصر قد خرج عن طوره، وبات مستعداً لخوض معركة الرئاسة بكل الأدوات التقليدية التي اعتاد عليها منذ توليه رئاسة الحكومة الانتقالية عام ١٩٨٨ بقرار من الرئيس الأسبق أمين الجميّل. فمع فتح النقاش واسعاً حول اجتهادات دستورية يجري التسويق لها في الإعلام حيال مسار تأليف الحكومة وخيار سحب التكليف من يد الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، نقل فريق العهد المواجهة بين بعبدا والسرايا حول شروط التأليف ودستورية التكليف، الى استهداف مباشر لصلاحيات رئاسة الحكومة، في محاولة واضحة لغضّ الطرف عن مسؤولية بعبدا في طرح شروط تعجيزية على الرئيس المكلف، أملاً في الضغط عليه لدفعه الى التنازل، انطلاقاً من اقتناع لدى هذا الفريق بأن الرئيس المكلف سيكون مستعداً لشتى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم