الأربعاء - 29 أيار 2024

إعلان

رئيس الأميركية لـ"النهار": "قبرص" يتكامل مع بيروت... والأقساط بـ"الفريش دولار" لتأمين الاستمرارية

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
رئيس الأميركية فضلو خوري والزميل إبرهيم حيدر.
رئيس الأميركية فضلو خوري والزميل إبرهيم حيدر.
A+ A-
لا خيار أمام الجامعة إلا باستيفاء الأقساط بالدولار الفريش كي تبقى جامعة مستقلة وقادرة على الاستمرار في التعليم الجامعي بمعايير الجودة العالمية. هذا الكلام لرئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري، إلا أن له متممات أخرى. فاستيفاء الأقساط بالعملة ذاتها التي تدفع فيها الجامعة تكاليفها، يترافق مع تغطية نسبة من الأقساط لعدد كبير من الطلاب والطالبات، بما يعني توزيع الكلفة وتغطية الخسائر في شكل عادل. وقد تبين وفق احصاء أخير لطلاب الأميركية أن 60 في المئة منهم يعمل ذووهم في الخارج فيما 40 في المئة من المقيمين يعمل أهاليهم في لبنان، وبالتالي على المتمكنين مادياً في الخارج والداخل دفع الأقساط بالدولار الفريش، وهم يساهمون بذلك في تغطية جزء من الكلفة العامة للتعليم مع ما تقدمه الجامعة من منح في موازنتها السنوية.لا يخفي فضلو خوري كما قال لـ"النهار" أن الأزمة عصفت بالجميع، والجامعة تعرضت لخسائر كبيرة اضطرت معها إلى تغطية أعبائها من رصيدها في الخارج، فللجامعة رسالة تغييرية، وهي كانت تجذب الناس حتى في أسوأ الأيام. يقول خوري، إن الجامعة نمت في بيروت واكتسبت شهرتها، وهي ساعدت في نموها. لكن اليوم بات الوضع في أسوأ حالاته وباتت مسؤوليتنا أكبر، فطلاب الخارج صاروا يخافون من المجيء إلى لبنان للتعليم، أولاً بسبب الانهيار والفشل السياسي للسلطة، ثم الحوادث التي حصلت وابرزها انفجار مرفأ بيروت.فقد خسرت الجامعة بعد الانفجار نحو 800 من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم