الإثنين - 17 كانون الثاني 2022
بيروت 9 °

إعلان

طلع بيخجل!

المصدر: "النهار"
راشد فايد
راشد فايد
Bookmark
باسيل (النهار).
باسيل (النهار).
A+ A-
لم يكن الوزير السابق، والنائب الحالي، والصهر الدائم، مضطرا إلى معاندة الواقع والوقائع بنفي ما لا يُنفى، حين انبرى لتكذيب حقيقة الإحتلال الإيراني في البلاد، وزعم استعداد "التيار الوطني الحر" بقيادته، للمواجهة "إذا كان هناك احتلال ايراني"، بحسب قوله، مدعياً لتياره مواجهة الإحتلال الإسرائيلي والوصاية السورية، وهو في الأولى كان منعدم الوجود، بينما تحققت الثانية بدماء الشهداء من رفيق الحريري إلى محمد شطح، ما يصنف زعمه في خانة الإفتراء على التاريخ، وتزويره.ففي كلمته في إجتماع تكتله النيابي الدوري الأخير، "تبرع" الداماد (تسمية صهر السلطان العثماني )، بمنح طهران وحليفها "حزب الله" براءة ذمة، من وضع أيديهما على البلاد وما يتسببان به من تدمير للدولة اللبنانية، وهدم لمؤسساتها، وإفقار لشعبها....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم