الجمعة - 19 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

التمييز بين الخير والشرّ

المصدر: "النهار"
المطران كيرلس بسترس
المطران كيرلس بسترس
Bookmark
تعبيرية (أ ف ب).
تعبيرية (أ ف ب).
A+ A-
"يا ربّ، لماذا ينجح طريقُ الأشرار؟" (إرميا 1:12)يتكلّم سفر التكوين على "شجرة معرفة الخير والخير" التي مُنِع آدم وحوّاء من أن يأكلا منها. فهذه الشجرة تعني في الواقع "التمييزَ بن الخير والشرّ". فعدم التمييز بين الخير والشرّ هو الخطيئة الكبرى التي هي في أصل كلِّ الخطايا. نقرأ في سفر النبيِّ أشعيا: "ويلٌ للذين يدعونَ الشرَّ خيرًا والخيرَ شرًّا، الجاعلين الظلامَ نورًا والنورَ ظلامًا، الجاعلين الحُلوَ مُرًّا والمرَّ حُلوًا" (أشعيا 20:5). لذلك وضع الله في الإنسان عقلاً قادرًا على التمييز بين الخير والشر. والقدرة على هذا التمييز تنمو مع نموِّ الإنسان إلى أن يصلَ إلى ما يُدعى "سنَّ التمييز"، أو "سنَّ الرُّشْد"، وهو، بحسب القاموس، "سنُّ الإدراك والتمييز حيث يُصبح المرءُ مسؤولاً عن تصرُّفاته ويحقُّ له الاستقلال بأموره". ويُدعى أيضًا "سنّ البلوغ"، وهو "اجتياز سنّ الطفولة إلى الفتوَّة". الأخلاق كلُّها مبنيَّةٌ على هذا التمييز بين الخير والشر. وقد وضع الله في الإنسان "الضميرَ" الذي هو صوتٌ يسمعه الإنسان في داخله، يوصيه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم