الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

حراك باسيل محاولة للاستئثار بالمشهد السياسي؟ عطا الله: أثبتنا رغبتنا في الحوار والانفتاح وننتظر

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
باسيل.
باسيل.
A+ A-
بدا رئيس "التيّار الوطني الحر" النائب جبران باسيل أخيراً وكأنه "المتحرك المنطلق بأريحية بين ثابتين أو مقيّدين مثقلين بحساباتهم أو بمخاوفهم، إذ خلال أيام محدودة تواترت الأنباء عن لقاءين أجراهما باسيل وأخذا مداهما من التحليل والاستشراف مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ثم مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، فيما سرت أنباء عن لقاء نادر جمع باسيل بزعيم تيار المردة سليمان فرنجية.وفي سياق سعيه للاستئثار بالمشهد السياسي أبلغ مقربون من باسيل من يعنيهم الأمر عزمه على طرح مبادرة سياسية متكاملة من شقين، الأول حل مشكلة الفراغ تشكل جسر عبور لكسر الجمود المهيمن على ملفّ الرئاسة الشاغرة والحكومة الممنوعة من التصرف.وسواء كان هذا الحراك تأسيساً لمرحلة انفراجية وفق ما يوحي مقربون منه أو عبارة عن قفز في الهواء أو ملء للفراغ أو "جعجعة من غير طحن" وهو التعبير الأكثر فجاجةً الذي استخدمه خصومه بغية التقليل من شأن هذا الحراك، فإن ما يظهر منه أنه كسر رتابة الجمود المسيطر وألقى حجراً في بحيرة السياسة الراكدة منذ أن لعب الجميع بكل أوراقه ومنذ أن تحوّلت جلسات انتخاب الرئيس في مجلس النواب ملهاة ومضيعة للوقت بإقرار كل المعنيين، واستطراداً منذ تيقن الكل أن الشغور الرئاسي أشبه بقدر لا انفكاك منه الى أجل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم