الثلاثاء - 17 أيار 2022
بيروت 20 °

إعلان

الاعتداءات على "اليونيفيل" ورسائل الانكشاف

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
قوات "اليونيفيل" عند الحدود اللبنانية الجنوبية (نبيل إسماعيل).
قوات "اليونيفيل" عند الحدود اللبنانية الجنوبية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
اعتداء واحد على القوة الدولية العاملة في الجنوب قد يعتبر حادثا مؤسفا حصل نتيجة سوء فهم علما انه قد لا يكون ويرجح الا يكون كذلك، الا ان اعتداءين اخرين اضافيين، والاعتداءات الثلاثة خلال شهر واحد في مناطق عمليات هذه القوة، تلغي بقوة فرضية الحادث العفوي او العرضي وتتحول إلى فرضية اعتداءات مقصودة يراد من خلالها توجيه رسائل اعتراضية معينة او بمضمون اخر. ومع ان مصادر ديبلوماسية تقول بإجراء تحقيقات في هذه الحوادث او الاعتداءات، فان القراءة الاولية تضعها في اطار قراءة سياسية لرسائل في اكثر من اتجاه. فثمة مغزى من تعمد اظهار عدم قدرة الدولة اللبنانية على تنفيذ القرار 1701 على رغم اعلانها التزامه في كل مواقف رئيس الجمهورية والبيان الوزاري للحكومة فيما تمت مطالبة لبنان في خريطة الطريق الكويتية بتنفيذ القرارات الدولية كلها بما فيها القرار 1559 الذي يطالب بحل الميليشيات وتسليم اسلحتها للدولة اللبنانية. فمن جهة تطعن هذه الاعتداءات في صدقية مواقف المسؤولين وتظهير عجزهم عن حسن التزام تنفيذ القرار 1701 فكيف اذا في القدرة على تنفيذ 1559 . عامل اضافي انه في 30 آب من العام الماضي ، مدد مجلس الأمن ولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) لمدة عام واحد ، حتى 31 آب2022 ، من خلال القرار 2591. كان العنصر الرئيسي الجديد الذي أدخله القرار هو انه طلب من "اليونيفيل" تقديم الدعم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم