الأربعاء - 20 تشرين الأول 2021
بيروت 26 °

إعلان

من أين يمكن البدء بالإصلاح؟

المصدر: "النهار"
نايلة تويني
نايلة تويني
Bookmark
العلم اللبناني مقابل أهراءات القمح في مرفأ بيروت المدمّر (مارك فياض).
العلم اللبناني مقابل أهراءات القمح في مرفأ بيروت المدمّر (مارك فياض).
A+ A-
يكثر الحديث عن الاصلاح ومحاربة الفساد، اعتقاداً من المتحدثين بأن هذا الخطاب لا يزال جذاباً للبنانيين في الداخل، وللمجتمع الدولي ايضا، هذا المجتمع الذي اكتشف متأخراً ان الاموال التي خصصت للبنان في مؤتمرات باريس خصوصاً، وفي هبات وقروض ميسّرة لتحسين البنى التحتية وتحقيق اصلاح في كل المجالات، ضاعت في توظيفات عشوائية وتنفيعات حزبية سياسية طائفية، وايضا في جيوب سياسيين مع اولادهم واصهرتهم وابناء عمومهم. والشعب اللبناني اكتشف متأخراً انه كان ضحية عملية خداع اطاحت امواله، وودائعه في المصارف، ورغد عيشه، وربما مستقبله وسط ضبابية كبيرة تحوط بكل تلك الاموال وبمصير الودائع وبمستقبل العملة الوطنية.  الاصلاح الذي يعود مادة دسمة قبيل كل انتخابات، بات من الامور شبه المستحيلة في لبنان، لاكثر من سبب. اول الاسباب الطبقة السياسية المستمرة نفسها وهي التي افسدت وحمت الفساد. والثاني ان الشعب اللبناني بنسبة كبيرة بات ميّالاً او غارقاً في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم