الجمعة - 01 آذار 2024

إعلان

احذروا الدم الفكري

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
من جنازة داريا دوغينا (أ ف ب).
من جنازة داريا دوغينا (أ ف ب).
A+ A-
قد لا يكون الاغتيال الثقافي، أي اغتيال ثقافي، خطرا أمنيا، أو سياسيا بالمعنى المباشر للتداعيات الأمنية أو السياسية ولكنه، كما علّمناالتاريخ، قد يكون الأعمق دلالةً على كون الصراع بلا حل أو على وصوله إلى نقطة "اللاعودة". الدم لدواعٍ فكرية هو حصيلة احتقان الصراع في باطن المحمول الثقافي للجماعات والأمم يتجمّد كقنبلة موقوتة متعددة الانفجارات في أزمنة مختلفة.محاولة اغتيال المفكر السياسي القومي الروسي ألكسندر دوغين التي انتهت بمقتل ابنته ( وقتل الأبناء أقسى وأكثر لؤما ورغبة بالاستئصال الانتقامي ) تشير إلى عمق ليس فقط الصراع بل القرار الصراعي مع روسيا سواء في أوكرانيا أو في بعض الغرب. روسيا الملتبسة المزعجة منذ ليس أقل من مئتي عام، الطامحة، المتوسعة في شرق الكرة الأرضية حيث لم يستطع جيش غربي أو مستشرق غربي أن يصل والتي رغم انهيار أمبراطوريتها السوفياتية بقيت الدولة الأوسع مساحة وامتدادا في العالم.ربما يكون التاريخ الحضاري قد جعل روسيا "الطرف الأصغر" في الحلف الصيني الروسي الحالي بعدما عاشت موسكو طويلا "الطرف الاكبر" في الحلف الصيني الروسي عندما كان العلم الشيوعي الأحمر بعد الحرب العالمية الثانية هو قائد هذا الحلف بين ماوتسي تونغ وجوزف ستالين إلى أن لعب ماو ثم ورَثَتُه لعبتهم الكبرى في الانفتاح التحالفي على ومع الولايات المتحدة الأميركية. اليوم وفي حلة حضارية صينية مختلفة اختار...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم