الأربعاء - 29 حزيران 2022
بيروت 25 °

إعلان

نحن بحاجة إلى قادةٍ حقيقيّين

المصدر: "النهار"
سمير قسطنطين
سمير قسطنطين
Bookmark
أسلاك شائكة في محيط مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
أسلاك شائكة في محيط مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
A+ A-
تلتبس علينا عبارتا "القائد" Leader و"القيادة"Leadership . نستعملُها يَمنةً ويسرة، فنقول "القائد" العسكري، و"قائد" الطائرة، و"قائد" فريق الفوتبول. هل تذكرون "قادة المحاور" في طرابلس؟ في بلاد غيرِنا، يُطلقون على قائد الطائرة إسم البايلوت، وقائد الفريق "الكابتن"، وقائد الجيش "الكوماندور"، وقائد المحور هو الخارج على القانون. أما عبارة القائد بمعنى Leader فهي لا ترتبط هناك بموقع إداريّ أو عسكريّ أو مهنيّ. القائد في عالم السياسة هو غير الزعيم. قد يختار الزعيم مثلا أن يبقى واقفاً على الدرجة الأولى من سلّم القيادة الحقيقي وهي الزعامة، فلا يرغب في الانتقال إلى القيادة بمعناها المحترف. يقول لي أياكوكا، الذي عيَّنَته شركة كرايسلر في العام 1984 رئيس مجلس إدارتها، لينقذَها من الانهيار آنذاك إِنَّ "القيادة تعني أن تكون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم