الأحد - 26 أيار 2024

إعلان

مبادرة بو صعب هل ما زالت حيّة وما قصّة البنود الستة التي تستند إليها؟

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
بوصعب (حسام شبارو).
بوصعب (حسام شبارو).
A+ A-
أيّ نتيجة استقرّت عليها المبادرة الشاقة والشائكة التي تولاها قبل فترة نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب وجال بها مرات عدة على كتل نيابية متوخياً من ورائها الإسهام في إخراج الرئاسة الأولى من حال الاستعصاء والانسداد؟ وهل يمكن الحكم عليها من منطلق أنها كانت قفزة في فراغ أم كانت مستندة الى وقائع ومعطيات قوية؟ هذا السؤال صار مشروعاً طرحه بعدما قطع الرجل مسافات في سياق الترويج لهذه المبادرة التي بدت منذ انطلاقتها محفوفة بالالتباسات ومحاصرة بالشكوك والظنون. والمعلوم أن تلك الظنون حامت استهلالاً حول من الذي يدفع بهذه الشخصية التي تتمتع بقدر من الاستقلالية وحرية الحركة والكلام على رغم أنه يشارك في اجتماعات "تكتل لبنان القوي" وهو قد ترشح أصلاً على لائحة "التيار الوطني الحر" في المتن.فضلاً عن ذلك ثمة من سارع سلفاً لإعطاء هوية لهذا الحراك عندما "اتهم" صاحبه بأنه ينسّق حراكه مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، وتلقائياً وجد من يجزم بأن بو صعب لا يمكنه أن ينطلق في رحلة حراكه الحساسة تلك من دون مشورة رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل. قبيل أيام خرج وفد لقاء "مستقلون من أجل لبنان" من جلسة حوار طويلة مع بو صعب باستنتاجات تكشف أمرين اثنين: المضامين العميقة لمبادرته منذ أن كانت فكرة. والنتائج الأولية التي أسفرت عنها لقاءات عقدها بو صعب مع المعنيين وما يمكن أن يتمخض عنها لاحقاً من مآلات.لا ينكر بو صعب أن مبادرته تتحرّك حصراً في إطار الكتل النيابية ولا تتعدّاها، ويكشف تالياً أنه حمل في جولاته...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم