السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

حوار برّي إمساك باللعبة أم إنزال المتسلّقين عن الشجرة؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
رئيس مجلس النواب نبيه بري (حسام شبارو).
رئيس مجلس النواب نبيه بري (حسام شبارو).
A+ A-
وسط الانسداد السياسي المسيطر على المشهدين الرئاسي والحكومي، وتريّث رئيس المجلس نبيه بري في تحديد موعد جلسة الانتخاب الخامسة، بعدما تضاربت المواعيد مع زيارة الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين، واستعجال رئيس الجمهورية ميشال عون إنجاز التوقيع على الترسيم قبل انتهاء ولايته بعد أقل من أسبوع، وتحديداً خمسة أيام، يصبح السؤال مبرّراً حيال أي موعد يسبق، الدعوة الى جلسة انتخاب أم الى طاولة حوار كان رئيس المجلس قد كشف عن نيّته توجيهها الى القوى السياسية من أجل تأمين أوسع تأييد نيابي لانتخاب رئيس توافقي من خلال تقريب المواقف تمهيداً للتوافق على اسم الرئيس العتيد؟مبرر السؤال أن بري نفسه بات يشعر، بعد أربع جلسات انتخابية فاشلة، بأن الجلسات باتت أشبه بالمسرحية وسط تشبّث كل فريق بموقفه، ما يجعل كل الجلسات متشابهة ما لم يحصل خرق في المشهد المكرّر، يؤدّي الى كسر الحلقة المفرغة والتوجّه الى عملية انتخاب جدّية تنتج رئيساً. لكن هل هذه هي الأسباب الحقيقية الكامنة وراء دعوة بري الى الحوار أم ثمة حيثيات أخرى دفعت الرجل الذي يملك مفاتيح البرلمان، الممر الشرعي الوحيد نحو إنجاز الاستحقاق الرئاسي، الى الكشف عن نيّته، من دون أن يترجمها الى واقع بعد، علماً بأن بري المتحفظ عن أي كلام في هذا الموضوع، لم يفصح بعد عمّا إن كانت الدعوة بمبادرة خاصة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم