الثلاثاء - 06 كانون الأول 2022
بيروت 20 °

إعلان

مفتي الجمهورية والرئيس المسيحي والتغيير

المصدر: "النهار"
نايلة تويني
نايلة تويني
Bookmark
البخاري يلتقي النواب السنة بحضور المفتي دريان (حسام شبارو).
البخاري يلتقي النواب السنة بحضور المفتي دريان (حسام شبارو).
A+ A-
تستحق كلمة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في افتتاح اللقاء الذي دعا اليه النواب السنة السبت، ان تكون افتتاحية "النهار" هذا الصباح، وكل صباح، لا لانه تحدث عن الرئيس المسيحي، بل لانه اكد اهمية التعايش وقبول الاخر وعدم اقصائه كما يروج كثيرون من المسلمين، وايضا كثيرون من المعادين للاسلام. ويكثر الحديث هذه الايام، مع تعثر الاستحقاق الرئاسي، وفي اوساط المسيحيين تحديدا، ان تلك العرقلة تهدف الى نزع الرئاسة من الموارنة، وان التعثر المقصود هدفه الذهاب الى مؤتمر تاسيسي يقوم على المثالثة، وربما اكثر، بما يضعف المشاركة المسيحية الفاعلة في السلطة. وهذا القلق لدى المسيحيين مرده الى تناقض ديموغرافي، والى تنامي الاصوليات الرافضة التعايش والمشاركة، والتي تفتي بقتل كل مختلف في الشكل والرأي والدين والمعتقد. ان يتحدث البطريرك الماروني او اي بطريرك او مطران اخر، عن الرئيس المسيحي، لامر عادي ويتكرر اسبوعا بعد اخر في ظل تسليم الجميع بالشغور...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم