السبت - 04 شباط 2023
بيروت 15 °

إعلان

مَن يضمن مرحلة ما بعد الفوضى؟

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
احتجاجات أمام مصرف لبنان (حسن عسل).
احتجاجات أمام مصرف لبنان (حسن عسل).
A+ A-
لن يلجم أحدٌ سعر صرف الدولار الأميركي. هو في تصاعد مستمر، ولن يكون له سقف، ومصرف لبنان ربما بات عاجزاً عن الامساك بالوضع (وقد لا يريد) من دون حلول سياسية مالية جذرية غير موجودة مع وزارة مال استقالت منذ زمن من مسؤولياتها، وحكومة مستقيلة بالكاد تصرّف الأعمال، وطبقة سياسية لا تزال تعمل وفق منطق النكايات، والمصالح الطائفية والمناطقية، ولا تقيم للشأن الوطني أيّ اهتمام أوّلي.الانهيار بلغ كل القطاعات، وآخرها القضاء، الذي لم يكن يكفيه إضراب طال وعطل مصالح الناس، او تعطيل التشكيلات، او "ثورة" أو "تمرّد" القاضية غادة عون، حتى دخل في متاهة التحقيقات في ملف انفجار المرفأ، بعدما استعاد القاضي طارق البيطار "حيويته"، ليمارس نشاطاً غير معتاد. القرارات والادعاءات التي اصدرها في اليومين الاخيرين، يصفها بعض...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم