الثلاثاء - 17 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

"النخبة الحاكمة" إلى برمجة الورقة الكويتية!

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح (نبيل إسماعيل).
وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح (نبيل إسماعيل).
A+ A-
يرغب عدد من السياسيين والمراقبين في أن يصدقوا أنه وراء خريطة الطريق الكويتية التي وضعها وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر الصباح أمام أهل السلطة في لبنان، أن التوقيت بين وضعها على طاولة هؤلاء وإعلان الرئيس سعد الحريري تعليق مشاركته في الحياة السياسية ليس محض مصادفة حتى لو أن الزيارة الكويتية مؤجّلة وكانت مقررة في موعد سابق. كما يرغب هؤلاء في تعليق الآمال الوهمية ربما بأن شيئاً ما قد يكون قيد التحضير والتفاعل بحكم "الألتيماتوم" الذي حدّده الوزير الكويتي لأهل السلطة على قاعدة "إما أن يحطوا أو ينطوا" فيختاروا الطريق الذي يرغبونه إما بإعادة الاهتمام ببناء دولة فعلاً بكل ما يعنيه ذلك أو الاستمرار في التفكّك الحاصل. فأن يصدر البنك الدولي تقريراً يضع كما تقارير سابقة الإصبع على الجرح اللبناني الذي يفيد بأن الانهيار الاقتصادي منظم من قبل "النخبة الحاكمة"، فإنه يصعب الأمل بتجاوب إيجابي مع المبادرة أو الرهان على أن هذه النخبة ستعمل على انتخابات نزيهة وديموقراطية وفق ما يُفترض.يقول أحد الوزراء إن المقاربة التي سيعتمدها لبنان قد تنطوي على برمجة للبنود الواردة في خريطة الطريق الكويتية الخليجية العربية والدولية . فـ"النخبة الحاكمة" وفق تعبير البنك الدولي لن تستطيع الرفض أو القول إنها...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم