الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 16 °

إعلان

اقتحام الكابيتول هزّ أميركا أكثر من "بيرل هابور" و"11 أيلول"

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
فريق الخيل في يوم تنصيب بايدن (أ ف ب).
فريق الخيل في يوم تنصيب بايدن (أ ف ب).
A+ A-
"استمعت بانتباهِ كبير للخطاب الذي ألقاه بعد حلفه اليمين الدستوريّة الرئيس الجديد لبلادي جو بايدن، وتأثَّرت كثيراً بنبرته الواثقة وبتشديده على كل فقرة تناولها وعلى كلِّ موضوع اعتبر أنّ معالجته أولويّة كبيرة. وأُعجبت جدّاً بنشاطه وبإعداده المُسبق لخطواته الرئاسيّة الأولى وبتصميمه على العمل والإنتاج. وقد ظهر ذلك كلّه بعد انتقاله إلى البيت الأبيض في أعقاب إدائه اليمين، إذ انكبَّ على توقيع نحو 17 قرار تنفيذي هدف معظمها إلى إلغاء قرارات اتّخذها سلفه ترامب واعتبرها هو كما حزبه الديموقرطي وعدد كبير من المُستقلّين من مواطنيه مؤذية جدّاً للولايات المتحدة حاليّاً وعلى المديَين المتوسّط والبعيد. بهذا النشاط والحماس ضرب بايدن ومرَّة واحدة الانطباع الذي حاول ترامب إعطائه عنه في أثناء الحملة الانتخابيّة الرئاسيّة، وهو أنّه هَرِمٌ وصحّته غير جيّدة وكذلك همّته ونشاطه. وقد عبَّر عن ذلك في حينه بتسميته ساخراً Sleepy Joe أي جو النعسان". هذا ما قاله قبل أيّام قليلة المُتابع الأميركي المُزمن والجدّي وصديق "الموقف هذا النهار" نفسه لأوضاع بلاده داخلاً وخارجاً. أضاف في رسالة إلكترونيّة له (إيميل): "أنا مؤمن بأنّ لا شيء هزَّ رئيسنا وأمّتنا الأميركيّة مثلما ما فعل اقتحام مبنى "الكابيتول" والكونغرس بمجلسَيه، كما مثل الهجوم الشرس على الديموقراطيّة. لا "بيرل هاربر" ولا إرهاب 11 أيلول 2001 هزّا بلادنا مثلما فعل الاقتحام. كان واضحاً من الخطاب الأوّل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم