الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

موعد الخروج من القعر لم يحن بعد

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
أزمة مياه (تعبيرية - حسن عسل).
أزمة مياه (تعبيرية - حسن عسل).
A+ A-
لم تكن عودة الرئيس نجيب ميقاتي رئيساً مكلفاً تشكيل حكومة للمرة الرابعة مفاجأة لأحد. فقد استغل فريق لا يملك الأكثرية في مجلس النواب تشتت القوى السيادية والتغييرية الى أبعد الحدود ليمرر تسمية الرئيس ميقاتي، وإن بنتيجة هزيلة عكست أمرين، الأول أن مجلس النواب لا يزال مشتتاً في شقه غير "المعلب"، ويحتاج لأن يشق طريقه الى اللعبة السياسية بوجهها العملي لا الإنشائي. والثاني أن ميقاتي نفسه لا يمثل أملاً بجديد تحت الشمس. إنه استمرار لمرحلة مواكبة الأزمة لا حلها، ولا حتى إدارتها في انتظار أن تنتهي ولاية الرئيس ميشال عون الرئاسية، ويخرج من قصر بعبدا إما مسلّماً الفراغ، أو خليفته في المنصب، على أن يكون هذا الأخير، بصرف النظر عن هويته،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم