الجمعة - 19 آب 2022
بيروت 28 °

إعلان

لم تؤمن إسرائيل يوماً بحلّ الدولتين و"قتلته" بالاستيطان

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
A+ A-
أجاب المسؤول المهم في منظمة أميركية تؤيّد إسرائيل في كل مواقفها وتدعم سياستها داخل الولايات المتحدة وتدافع عن مصالحها فيها عن سؤال: ما هدف حكومة إسرائيل من الاستمرار في التعدّي على الفلسطينيين ولا سيما في القدس الشرقية وداخل المسجد الأقصى ليس بقواتها الأمنية فحسب بل أيضاً بحماية الحركات الاستيطانية المتطرّفة ولا سيما عندما تنظّم مسيرات شعبية داخل المسجد المذكور؟ قال: "تعتبر إسرائيل أن ما جرى في "الأقصى" في أثناء الفصح اليهودي والفصح المسيحي وشهر رمضان كان محاولة من "حماس" لتعطيل احتفال اليهود بفصحهم من خلال حشد مجموعات فلسطينية داخل "الأقصى" مهمّتها إلقاء الحجارة على هؤلاء والاصطدام معهم وتعطيل احتفالهم. الهدف من ذلك كان افتعال مشكلة مع الشرطة الإسرائيلية لتكوين انطباع عند الرأي العام الدولي كما في العالم العربي بأن عدوانية إسرائيل على الشعب الفلسطيني لا تزال مستمرّة. لكن عندما انتهى الفصح اليهودي وحلّ الفطر أتى الى "الأقصى" في القدس نحو 200 ألف مصلّ فلسطيني وصلّوا داخله وفي باحاته وخارجها ولم يحصل أيّ احتكاك أو أيّ مشكلة. في السابق كانت "حماس" تردّ على أيّ قصف بقصف مضاد. لكن في المرحلة الأخيرة قصفت "حماس" فردّت إسرائيل إلا أنها أي "حماس" لم تتابع الردّ. يعني ذلك في رأيي أنها لا تريد أن تكرّر "الهزيمة" التي تلقتها قبل سنة تقريباً بعد حوادث "حيّ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم