السبت - 02 تموز 2022
بيروت 25 °

إعلان

معارك "دايت"... وفائض تصريف أعمال!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
الرئيس ميقاتي (نبيل إسماعيل).
الرئيس ميقاتي (نبيل إسماعيل).
A+ A-
لعل أغرب الوقائع التي أعقبت إجراء الانتخابات النيابية في لبنان، التي كان يُفترض أن تشكل انطلاقة حقبة تغييرية واسعة مع إحداثها خرقاً جوهرياً بتبديل الأكثرية السابقة لمصلحة أكثرية سيادية – تغييرية، أن الاستحقاقات السياسية والدستورية اللاحقة بدأت ترسم معالم معارك فارغة من أي محتوى إلا العد الرقمي التافه. هذا الحاصل منذ انتخابات رئاسة مجلس النواب وصولاً الى استحقاق التكليف البارحة يكاد يكون أشبه بوجبات "الدايت" أو "الكوسى المسلوقة" ولا يتصل إطلاقاً بأي معارك جدّية تؤسّس لتغيير في مستوى الكارثة المتدحرجة الآخذة بالتضخم. ليس ثمة مفارقة أشد سخرية من مشهد الكتل والنواب المتقاطرين الى قصر بعبدا، في طقوس مملة رتيبة عبر الإعلام التلفزيوني، فيما تجري مثلاً في خلفية الدولة العميقة مطاردات لم تعرف دولة في العالم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم