السبت - 04 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

بقاء التركيبة السياسية صنيعة الوصاية مكلف!

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
أرشيفيّة (النهار).
أرشيفيّة (النهار).
A+ A-
قبل ايام غرد النائب جميل السيد بالاتي: "يقولون بداية الحل تكون بإنتخاب رئيس جمهورية! وأقول: بداية الحل لأزمتنا ليس بأن نأتي برئيس، بل بمن يجب أن يرحل عن الدولة، اليوم قبل الغد، وإلا فستكون كلفة بقاء هذه التركيبة السياسية على البلد والناس أسوأ بأكثر مما يمكن تصوّره، وصولاً الى الفوضى الشاملة والدم".لم يعد انتخاب رئيس، ايا يكن اسمه، يحفظ ظهر المقاومة اولا، وفق ما يريده "حزب الله"، او لا يحفظه كما يرغب الاخرون ثانيا، يشكل المدخل الى حل، لان المشكلات التي يتخبط فيها البلد صارت عصية على الحل من دون مشروع وطني كبير، لا يمكن لأي رئيس، مهما علا كعبه، ان يمضي به الى ارض الواقع، اذا كان على تباعد او صدام مع الطبقة السياسية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم