السبت - 22 حزيران 2024

إعلان

هل لبنان مقبل على الأسوأ؟

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
من أحد أفران بيروت (تعبيرية- "النهار").
من أحد أفران بيروت (تعبيرية- "النهار").
A+ A-
السؤال المشروع والطبيعي: هل لبنان مقبل على أيام أكثر سوءاً في الآتي من الأيام؟ في الجواب الدقيق: لا يمكن تأكيد الأمر أو نفيه، لأنه يدخل في باب التنبّؤ أو العرافة. في الواقع: كل المؤشرات تؤكّد بلوغ الأسوأ. أولها وجود هذه الطبقة السياسية العفنة في مواقع القرار، التي لم تبدّل في نهجها، وفي حساباتها الوضيعة. وأحزاب تعمل للخارج ومصالحه أكثر من مصلحة الوطن، وتتصارع على مقعد وزاري ومنصب وظيفي. وتجّار خسروا عمولاتهم وصفقاتهم من المال العام، فأصبحوا مستعدّين لبيع أيّ شيء، وقد استشرسوا في الإجهاز على ما بقي. وثانيها كثرة المزايدات في مشاريع قوانين إصلاحية، إقرارها مهم، رغم التجربة السابقة في بقائها حبراً على ورق. وثالثاً، عدم التجاوب الفعلي مع أيّ من الإصلاحات التي ينادي بها المجتمع الدولي والدول...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم