الجمعة - 30 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

لماذا ارتفع صوت "حزب الله" غاضباً في كل الاتجاهات؟

المصدر: النهار
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
راية "حزب الله".
راية "حزب الله".
A+ A-
فوجئ اللبنانيون بالطريقة التي تولى فيها "حزب الله" عبر المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، الذي صار موقعاً تابعاً للحزب، الرد على المواقف الاخيرة للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي من الملف الحكومي. ومرد هذه المفاجأة ان ادبيات الجدل في لبنان على مستوى المرجعيات الروحية، لم تعرف في تاريخها هذا النوع من الخطاب الذي وصل الى اعتماد عبارات والفاظ في بيان المجلس مثل "تحريض طائفي" و"يثير النعرات" و"يشوّه الحقائق ويفتري"، وغيرها من المفردات التي لم ينحدر اليها الخطاب اللبناني من قبل. فإلامَ يشير هذا الخطاب غير المسبوق؟في سياق متصل، وفي تقييم لتجربة الرئيس المكلف مصطفى أديب، والجبهة المساندة له والمتمثلة برؤساء الحكومات السابقين، تقول اوساط ديبلوماسية عربية لـ"النهار"، إن هناك معطى جديداً لم يكن موجوداً سابقاً هو قيام فريق يمتلك الوزن السياسي والمعنوي ما جعله مؤهلاً ليقول كلمته في مسار تأليف الحكومة الجديدة. ولعل هذا المعطى يفسر الحملة التي لا تتوقف على هذا الفريق، وأبرز ما في هذه الحملة خروج "حزب الله" عن قواعد السلوك التي اعتمدها طويلاً بلجوئه الى إطلاق التهديدات مباشرة ضد بعض اطراف هذا الفريق. فماذا في التفاصيل؟في معلومات لـ"النهار" من مصادر مواكبة لتأليف الحكومة، ان المعاون السياسي للأمين العام لـ"حزب الله"...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم