الخميس - 30 أيار 2024

إعلان

وسامُ شرفٍ من رتبةِ أحمَقٍ أَكْبَر

المصدر: "النهار"
روني ألفا
روني ألفا
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
في كلِّ لبنانيٍّ خَلايا جِذعيَّة من العَتّالِ سيزيف. صرتُ على يقينٍ بأنَّ قدرَتَنا على بَلْفِ المَوتِ أكبرُ من قدرَةِ هذا القَوَطنَجي الذي بَلَفَ عزرائيلَ مرَّتَين. نحن نبلفُ وَفاتَنا منذُ ثلاثينَ سنة كلَّ يومٍ ثلاثينَ مرَّة. سيزيف بعد إدانَتِهِ حَكَمَ عليه إلهُ الآلهةِ زوس بحملِ صخرةٍ ضخمةٍ إلى أعلى الجبل لتَتَدَحرَجَ إلى ما لا نهايةٍ من جديدٍ إلى أسفل فَيَعود سيزيف ليحملَها مَرارًا وتَكرارًا. نحنُ أتباعُ سيزيف. حُكِمَ علينا أن نحملَ الصخرةَ صعودًا كلما تدحرجت. لا تاريخًا في الأفقِ ينبئُ أنَّنا لن نكونَ عتّالينَ الى أبدِ الآبِدين. لا بل أننا بِتنا نتلذَّذُ بالصخرةِ على أكتافِنا. على الأرجحِ أنَّ أَوَّلَ غشّاشٍ للمَوت وُلِدَ في دَسكَرةٍ لبنانيَّةٍ فاستفزَّ زوس. نحنُ شعبٌ " بَلّيفٌ " للموت. يُضَيِّعُ أَثَرَنا كلَّما لعِبنا معه. يريدُ أن يخبرَنا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم