الخميس - 25 شباط 2021
بيروت 18 °

إعلان

ما هي ابعاد رافعي استقالة رئيس الجمهورية من وجهة حليفه؟

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
ما هي ابعاد رافعي استقالة رئيس الجمهورية من وجهة حليفه؟
ما هي ابعاد رافعي استقالة رئيس الجمهورية من وجهة حليفه؟
A+ A-
ليست المرة الاولى التي تتردد في الاوساط السياسية والاعلامية صدى دعوة توجهها جهة ما او شخصية معينة الى رئيس الجمهورية لكي يتنحى طوعا او تحت تاثير حراك ما. ولكن العنصر الجديد هو ان تنطلق في الايام القليلة الماضية الدعوة اياها من ثلاث جهات وعلى نحو متقارب وهي رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. واللافت ان لاجامع مشتركا بين هذه الشخصيات الثلاث ولاشيء يشي بان ثمة تنسيقا مسبقا بينها،فالمعلوم ان كلا منها يعلي صرخته من منطلق مختلف تماما عن الاخر ولمقاصد تكاد تكون متباينة. ففرنجية الموغل في عدائه مع الحاضنة السياسية للعهد وانتقل اخيرا ليضع نفسه في مواجهة سيد هذا العهد، انما اختار ان يطلق دعوته هذه في هذه المرحلة بالذات لغايتين اثنين:  الاولى انه كان طبيعيا لفرنجية الذي يمضي بلا هوادة في معركة تصفية الحسابات بمفعول رجعي مع التيار البرتقالي، ان يرفع وتيرة هذا السلوك في لحظة يتبدى فيها ان هذا التيار يترنح تحت وطاة ازمة سياسية. الثانية شاء فرنجية ان يبعث بشكل ناعم وضمني برسالة احتجاج على تعويم حزب الله وسيده تحديدا لتفاهمه القديم مع التيار الوطني وهو تطور استشفه زعيم سياسي مثل فرنجية يتملكه طموح بلوغ ما بلغه جده الراحل سليمان فرنجية، فضلا عن انه يعتبر انه كان قاب قوسين او ادنى من الحصول...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم