الثلاثاء - 27 شباط 2024

إعلان

ولماذا لا يُسأل المطران والمفتي؟

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
رجال الدين تحت القانون، ويفترض أن يكونوا كذلك، ولو حصلوا على امتيازات كبيرة في لبنان تعتبرهم أحياناً أعلى مرتبة من مواطنيهم بعكس ما يجري في كل دول العالم المتقدم الذي يدعون الى التشبّه به. أثوابهم لا تجعلهم في معزل عن السؤال والمحاسبة والمحاكمة أيضاً. أصلاً في القانوني اللبناني، رجال الدين المسلمون يتقاضون رواتبهم من الخزينة العامة، أي إنهم موظفون، يسري عليهم قانون العمل، أو يفترض ذلك.مناسبة هذا الكلام، الضجيج الذي أثير حول "توقيف" مطران الموارنة في الأراضي المقدسة موسى الحاج، في مركز الأمن العام عند معبر الناقورة، والتحقيق معه. وهي سابقة لم تحصل حتى في زمن الوصاية حيث كانت المعالجة الاسهل بالقتل المباشر بدل إثارة ضجيج التوقيفات. في المبدأ، وفي الأساس، السؤال مشروع، والتحقيق مع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم