الأحد - 26 أيار 2024

إعلان

جمهوريوها وعربها وإسرائيليوها يجمعون على فشل بايدن... لماذا؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ ف ب).
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ ف ب).
A+ A-
متابعو تطوّر الأوضاع من الأميركيين الجمهوريين داخل بلادهم والسياسة التي يتبعها الرئيس جو بايدن يعتقدون بل يروّجون أنه قبل في مفاوضات فيينا غير المباشرة مع إيران الإسلامية كل مطالبها وحتى شروطها، وتنازل لها عن كل شيء ولا سيما في موضوعي إزالة "الحرس الثوري" عن لائحة الإرهاب الأميركية، والحصول على ضمانة ثابتة من الكونغرس تؤكد عدم قدرة أيّ رئيس لأميركا على سحب بلاده من الاتفاق النووي المعاد توقيعه معها. ويعزو هؤلاء تمسّك المرجع والمرشد والوليّ الفقيه في إيران علي خامنئي بالمطلبين الى سبب أساسي هو أنه يحكم بلاده بواسطة "الحرس" وسائر التشكيلات الأمنية والعسكرية المرتبطة به. لذلك فإنه لا يستطيع تركه خاضعاً لعقوبات حرصاً على ثبات حكمه والنظام الإسلامي والاستقرار في بلاده. يعزو هؤلاء عجز بايدن عن توفير ضمانة الكونغرس لاستمرار الاتفاق الى رفض يهود أميركا المتعلقين بإسرائيل والمهتمّين بحماية وجودها ودورها في الشرق الأوسط والنافذين جداً في الكونغرس تقديم أيّ ضمانة لإيران تكرّس ديمومة الاتفاق النووي. هذا الرفض قويّ في الكونغرس الأميركي بمجلسيه ولا يستطيع أيّ رئيس للولايات المتحدة تجاوزه لإعتبارات كثيرة صارت معروفة لفرط تكرارها، أهمّها التأثير السياسي والإعلامي والاقتصادي والمالي والمصرفي القوي ليهود أميركا في كل انتخاباتها، رئاسية كانت أو كونغرسية أو لانتخاب حكّام الولايات. يؤكد هذا التقدير قول شخصية أميركية مهمة لـ"الموقف هذا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم