الأربعاء - 29 حزيران 2022
بيروت 25 °

إعلان

كيف يمكن أن تساعد واشنطن لبنان؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
مبنى الكابيتول في واشنطن (أ ف ب).
مبنى الكابيتول في واشنطن (أ ف ب).
A+ A-
تابع عدد كبير من اللبنانيين باهتمام موقفي كل من الديبلوماسيين الاميركيين ديفيد شينكر الذي شغل منصب مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الادنى بين 2019 و2021 وديفيد هيل الذي شغل منصب سفير الولايات المتحدة في لبنان وكان اخيرا وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية . شينكر تحدث في ندوة قبيل الانتخابات عن توقعاته لنتائجها في معهد واشنطن واقتطعت مقاطع منها تناسب وسائل الاعلام التي نشرت هذه المقاطع حيث تم توظيفها سياسيا من دون ان ينجح التوضيح لاحقا في وقف مفاعيل ما تم ايراده في هذه المقاطع في ظل توظيف مستمر لجهات سياسية ضد خصومهم . فيما ان قلة مهتمة تبحث عن الندوة المصورة وتتابع ما قيل وفي اي اطار جاء كلام شينكر المنتقد لانقسام المعارضة كما المجتمع المدني مع الانتقادات لـ"حزب الله" والموقف من العقوبات على جبران باسيل. ديفيد هيل كتب مقالة بعد الانتخابات عارضا لنتائجها بعنوان لافت ومحبط بالنسبة الى كثيرين " انتخابات لبنان لا تقدم اي خلاص". وقد بادر ديبلوماسيون الى انتقاد ما ورد في المقالة على خلفية عدم توقف هيل بدقة لا عند بعض الخسارة القوية لحلفاء " حزب الله" ومعنى ذلك ولا على اختراق ولو رمزي للمجتمع المدني الذي وعلى ضعفه رأه كثر خطوة اولى ايجابية . وهم توقفوا عند خلاصة المقالة التي تثير تساؤلات ما اذا كان يجب ان يكون لبنان اولوية لدى الادارة الاميركية ام لا وقال "...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم