الثلاثاء - 23 تموز 2024
close menu

إعلان

رفض أميركا تسهيل استجرار الكهرباء والغاز مستمرّ

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
تحدّث الباحث الجدّي في مركز أبحاث أميركي له تأثيره في الداخل والخارج وشغل مركزاً مهماً في وزارة أساسية في بداياته ثم عاد الى البحث في المركز نفسه، لكنه غادره ثانيةً الى موقع أكثر أهمية في وزارة أساسية أخرى ثم غادره بعد مدة الى البحث من جديد، تحدّث عن الخلاف بين العاهل الأردني الملك عبد الله وأخيه غير الشقيق الأمير حمزة. قال: "كان عمر حمزة يوم وفاة والده 18 سنة وعُيّن في حينه وليّاً للعهد. لكن أخاه غير الشقيق الملك عبد الله أزاحه عن ولاية العهد بعد مدّة وعيّن مكانه ابنه. وهذا حقّه استناداً الى الدستور والقانون. طبعاً حصل هذا الأمر سابقاً مع وليّ العهد الأمير حسن شقيق الملك الراحل حسين، إذ بقي سنوات طويلة وليّاً لعهد الحسين. لكن عندما اشتدّ المرض على الأخير أزاحه عن ولاية العهد وعيّن مكانه ابنه الأمير عبد الله. تقبّل الأمير حسن ذلك وخضع للقانون والدستور، ومارس مهمّاته ومسؤولياته كولي سابق للعهد انطلاقاً من كونه ابن العائلة المالكة. لم يسمع أحد منه تذمّراً أو غضباً أو نقمةً، ولذلك حظي بعد تركه ولاية العهد بالاحترام نفسه الذي كان له يوم مارسها. الأمير حمزة لم يتقبّل ذلك، لم يتقبّل حقيقة إخراجه من ولاية العهد رغم دستورية قرار الإخراج وقانونيته. كما لم يتقبّل تعيين ابن أخيه الملك عبد الله وليّاً للعهد. فصار يتحرّك مع العشائر ومع عدد من الناقمين على الحكم والسلطة. عرف الملك بذلك كلّه منذ البداية لكنّه تركه معتقداً أنه سيعي يوماً أن ما يفعله خطأ وأنه يُلحق الضرر بالدولة وبالسلطة كما...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم