الثلاثاء - 09 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

هكذا استوعب "حزب الله" التحدّي الإسرائيلي البحري... وبدَّد "مناخات" الحديث عن دنوّ ساعة المواجهة

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
الجيش اللبناني في الناقورة (أ ف ب).
الجيش اللبناني في الناقورة (أ ف ب).
A+ A-
بعد ساعات قليلة على سريان نبأ وصول باخرة التنقيب اليونانية الى تخوم الحقول النفطية البحرية المتنازع عليها بين لبنان واسرائيل، برز الى الواجهة مَن يقرع طبول الحرب ويتحدث صراحة عن دنوّ لحظة انفجار المواجهة المؤجلة بين "حزب الله" وتل ابيب.وفي الفترة الفاصلة بين هذا الحدث وبين الاطلالة الاخيرة للامين العام للحزب السيد حسن نصرالله، والتي اطلق فيها مداخلة حمّالة أوجه، انطوى كلامه على احتمالين معاً: اعلان الاستعداد للمواجهة، ودعوة مبطنة الى من بيدهم الحل والربط الى تقديم حل عاجل لنزاع حدودي طويل الامد قبل ان تتدحرج الامور الى ما هو أسوأ وأفدح. في تلك الفترة "غزت" الاجواء السياسية والاعلامية معلومات توافرت من مصادر منوعة عن ارتسام معادلة جوهرها الوقائع الآتية: - تدفّق غير مسبوق لاعلاميين محليين ومراسلين اجانب وعرب الى مواقع وبؤر حدودية تتيح لهم رصد التطورات المحتملة والاحداث المرتقبة ومتابعتها بدقة.- سريان حديث عن معطيات تشي بـ "استنفار عسكري" متبادل على جانبي الحدود بين لبنان والكيان الاسرائيلي.- حملة "شحن" اعلامية تعدّت المألوف أبطالها "محللون وخبراء" عبر بعض الشاشات ليسهبوا في الحديث عن "أبعاد المعطيات والاحتمالات" انطلاقا من مسلّمة ان ساعة الحرب آتية ولاريب، خصوصا ان ثمة مَن ربط بين الفعل الاسرائيلي المحرك وبين ارادة اكبر تعتزم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم