الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

الانتظار (٢)

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
اصطفاف ناخبين في إحدى أقلام الاقتراع في مدرسة شكيب إرسلان (نبيل اسماعيل).
اصطفاف ناخبين في إحدى أقلام الاقتراع في مدرسة شكيب إرسلان (نبيل اسماعيل).
A+ A-
كثرت التحليلات للواقع المستجد الذي ترتّب على نتائج الانتخابات النيابية، وأجريت المقارنات بمراحل سابقة عرفها لبنان، أو مع بلدان تقبع في وسط استعصاء مماثل. وبعيداً من الانتصارات المعلنة والمبارزة حول الأحجام الحقيقية للكُتل المنبثقة من الانتخابات فإن السؤال الأهم هل إننا قد خرجنا من حالة الانتظار التي نعيشها منذ مدة أم لا.طبعاً لم نخرج من تلك الحالة وعلينا انتظار تغيير الأوضاع في المنطقة، نحو الأفضل أو الأسوأ. ولما كانت الأبعاد الخارجية للمسألة اللبنانية هي الحقيقة التي لا يمكن تجاوزها نظراً لولاءات الأطراف الداخلية التي يتشكل منها المشهد البرلماني، فإن النتيجة الوحيدة التي يمكن تأكيدها هي أنه تمت إضافة لبنان إلى "الثلاجة" الإقليمية التي تضم العراق واليمن وسوريا وكل منها أصبح ملفاً مفتوحاً قابلاً للتسوية أو الحل ينتظر الاتفاقات والتسويات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم