الأربعاء - 01 شباط 2023
بيروت 12 °

إعلان

إزالة "فيتو" السعودية على فرنجية مهمّة فرنسا وبرّي وجنبلاط!

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
السفير السعودي وليد البخاري إلى جانب رئيس تيار المردة سليمان فرنجية.
السفير السعودي وليد البخاري إلى جانب رئيس تيار المردة سليمان فرنجية.
A+ A-
  يبدو استناداً الى متابعي حركة "حزب الله" من قرب، سواء في الداخل اللبناني أو الخارج الإقليمي، أن زعيم "تيار المردة" سليمان فرنجية هو مرشّحه الفعلي وربما الوحيد لرئاسة الجمهورية وإنْ من دون قيام قيادته بإعلان ذلك في صورة رسمية. وهذا الامر استشفّه اللبنانيون والجهات السياسية المعنية في آن من الإطلالات التلفزيونية الأخيرة للأمين العام السيد حسن نصرالله، كما تأكدوا منه وإنْ ليس مئة في المئة لأن إعلاناً بذلك لم يصدر عن "الحزب" في تصريحات مرجعيات عدة فيه منهم رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النيابية الحاج محمد رعد الذي قال كلاماً لا لبس فيه، وهو أن الرئيس الجديد يجب أن تكون مهمته المحافظة على المقاومة. طبعاً هذا الكلام ليس حرفياً، لكن جوهر ما قاله يؤكد أن الخيار الوحيد صار فرنجية، وإنْ ترك صاحبه وإخوانه في "الحزب" الباب مفتوحاً أمام التوافق لاختيار رئيس على أن تكون إحدى أبرز مهماته حماية المقاومة. ومعنى ذلك معروف. طبعاً لم يقتصر الإعلان غير الرسمي وغير الإسمي لترشيح فرنجية على "حزب الله"، إذ قال رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل حليف الأخير في أحد الإجتماعات الأخيرة لكتلته النيابية التي يترأس إنّ فرنجية هو مرشح "حزب الله" وقد كرّر هذا الكلام في اجتماعات مع جهات أخرى فوصل الى الإعلام على تنوّعه ونقله. ما مدى دقة هذا الكلام؟ يجيب المتابعون اللبنانيون أنفسهم لحركة "حزب الله" داخلاً وخارجاً، أنه أبلغ الى النائب والوزير السابق فرنجية أنه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم