السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

العين على رئاسة الحكومة والقلب على رئاسة الجمهورية

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
إعادة فتح الطريق أمام السرايا الحكومية (نبيل اسماعيل).
إعادة فتح الطريق أمام السرايا الحكومية (نبيل اسماعيل).
A+ A-
بعد طول انتظار اضطر رئيس الجمهورية الى الدعوة للاستشارات النيابية الملزمة يوم الثالث والعشرين من الشهر الحالي. ويبدو أن التفاوض الساخن بين رئيس الجمهورية وبطانته من جهة، والرئيس نجيب ميقاتي من جهة أخرى، وصل الى أحد أمرين، إما تمّ الاتفاق على شكل الحكومة، وتوزيع الوزارت المهمة، وحجم التمثيل داخل الحكومة، أو أن الاتفاق لم يحصل لأن ميقاتي، المرشح الأوفر حظاً حتى الآن ليكون رئيساً مكلفاً، يدرك ان حكومته لن تعمّر أكثر من أربعة أشهر، هذا إذا تم تشكيلها ضمن مهلة معقولة. تقديرنا أن مطالب رئيس الجمهورية أكبر من أن يستطيع ميقاتي تلبيتها. هذه المطالب باتت معروفة من القاصي والداني، وهي تندرج في إطار المعركة الكبرى التي يخوضها محاولاً اختراق الجدار السميك الذي يحول دون وصول...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم