الأربعاء - 28 شباط 2024

إعلان

على باريس أن تغيّر مقاربتها للاستحقاق الرئاسي

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
جسر ألكسندر الثالث وبرج إيفل في باريس (16 آذار 2023 - أ ف ب).
جسر ألكسندر الثالث وبرج إيفل في باريس (16 آذار 2023 - أ ف ب).
A+ A-
لم يعد سراً ان باريس تقارب ملف الاستحقاق الرئاسي من زاوية الإسراع في إتمامه، وفق تسوية أو مقايضة تقضي بانتخاب سليمان فرنجيه رئيسا للجمهورية، وتكليف نواف سلام تشكيل حكومة العهد الأولى وربما سائر حكومات العهد اذا حصل اتفاق شامل. طبعا كان الاسم المفضّل في قصر الإليزيه لمدة طويلة هو نجيب ميقاتي، لكن كان من الصعب اقتراح ميقاتي لرئاسة الحكومة فيما هو اقل من حليف لكن اكثر من صديق لـ"الثنائي الشيعي". والأخير يتحكم برئاسة مجلس النواب، وتالياً بسير العمل داخل البرلمان بشكل شبه تام. فأن تكون للثنائي المشار اليه الرئاسات الثلاث فهذا ما لا تستطيع باريس تسويقه في الظرف الراهن. إذاً فإن اختيار ميقاتي لتشكيل الحكومة المقبلة دونه عقبات، وقد صرح الأخير بانه لا يريد العودة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم