الأحد - 16 حزيران 2024

إعلان

الحزب بين التبرّؤ من الاعتداء وتوظيف بيئته

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
اليونيفيل.
اليونيفيل.
A+ A-
من المرجح ألا يُدان أحد في جريمة قتل الجندي الايرلندي العنصر في الكتيبة الايرلندية العاملة في الجنوب من ضمن القوة الدولية، على رغم طلب مسؤولين وسفراء تلقوا بأسى شديد قتل الجندي التحقيق وإدانة المرتكبين. تشاء المصادفات أن تصدر السفارة البريطانية في بيروت بياناً في جريمة مقتل ريبيكا دايس الموظفة في السفارة تشير فيه الى رفض محكمة التمييز اللبنانية الاستئناف المقدّم من طارق حوشية، مؤكدة إدانته بارتكاب جريمة القتل الوحشية في عام 2017 ومعربة عن امتنانها لجميع الذين أسهموا في الحل النهائي لهذه القضية بعد أشهر عدة من التأخير. والنقطة هنا ليست في نجاح تقديم متهم الى العدالة بل بحصول ذلك بعد أشهر كثيرة من التأخير. إن كان "حزب الله" حريصاً على تبديد الانطباع الذي يصعب جداً دحضه عن مسؤوليته وإن غير المباشرة في هذه العملية، فإنه قد يسهّل التحقيق من أجل الوصول الى المتهمين ومحاكمتهم علماً بأن الامر لن يكون صعباً لا على القوة الدولية ولا على مخابرات الجيش اللبناني في معرفة الفاعلين، فيما لبّ القضية يكمن في إجراءات تظهر جدية الحزب في دحض ربطه ومسؤوليته عن الموضوع. وتحمّل بعض الأصوات الصادرة من بيئة الحزب المسؤولية للدورية الايرلندية تحت عنوان ضرورة التزام العمل من ضمن منطقة عملياتها لا خارجها على غير ما ذهب إليه التأكيد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم